الجمعة, 25 رمضان 1442 هجريا.
العصر
03:37 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

النيابة العامة تضع شرط على منسوبيها للدخول إلى مقراتها عقب إجازة عيد الفطر المبارك

الموارد البشرية: تلقي لقاح كورونا سيكون شرطاً إلزامياً لحضور موظفي وموظفات جميع القطاعات

يحذر فيها من تأثير الإنترنت والموضة على الشباب .. بالفيديو: قصيدة جديدة للأمير خالد الفيصل

« جمعية سمح» تنفذ حملة توعوية للوقاية من «كورونا» في المساجد والأسواق التجارية

شاهد: ولي العهد يؤدي صلاة الميت في المسجد الحرام على والدة الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز

الراجحي يصدر قراراً بتوطين الوظائف التعليمية في منشآت التعليم العام الأهلي (المدارس الأهلية والمدارس العالمية)

جامعة حائل تحتضن أول جمعية علمية سعودية لتطوير القطاع غير الربحي

‎ذكرى بيعة ولي العهد الرابعة

الرشيدي ينال الماجستير بتقدير ممتاز

رئيس ⁧‫جامعة الجوف‬⁩ يزور مركز لقاح كورونا بالمدينة الجامعية ويدشن حملة ⁧‫جامعة محصنة‬⁩

شرطة منطقة مكة المكرمة : الجهات الأمنية تقبض على مقيم ومخالفَين لنظام أمن الحدود من الجنسية اليمنية لسرقتهم محتويات مستودعين بجدة

أمير منطقة تبوك يوجه باستمرار العمل أثناء إجازة عيد الفطر المبارك.

المشاهدات : 13750
التعليقات: 0

((أعداء النجاح))

((أعداء النجاح))
https://wp.me/pa8VKk-CTo
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية بقلم| بقيش سليمان الشعباني

يقال بأن كل ناحج محارب وإن كان لي على (كل) هذه تحفّظ فأرى انها ليست على اطلاقها فلم تعدم البشريه الخير على مر العصور ، كما انها لم تعدم الشر أبداً،  ولاشك بأن الخير يغلب عند التمسك بالدين والأخلاق وعند انتشار العلم وتغلّب الفضيله على سلوك البشر ، والعكس صحيح فالشر تكون له اليد الطولى في حال انعدمت مقومات الخير والفضيله وتفشى الإلحاد وانعدام الاخلاق وصولة الجهل والاميه وتعمق الفساد
فكل خلق يحارب نقيضه فإن كان للباطل جوله فللحق صولة وجوله والحق غالب لامحاله رغم طول الصراع احيانا حتى يخيل إلى المعايش ان لاخلاص من الباطل وفي سنة الله تعالى وقوله(وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا) .
وعوداً إلى العنوان فالنجاح حق ومحاربته باطل ويحارب النجاح اعداؤه أعداء الخير والفضيله والاخلاق والتقدم والنزاهه أعداء أنفسهم الحاقدون الحاسدون المتفيهقون الذين يقض مضجعهم اية نجاح كون النجاح لايتماشى مع رؤيتهم الدونيه ويتعارض مع مصالحهم الدنيويه التى بنيت على مخلفات الفساد ولذلك كانت حربهم ضروس شعواء على كل بادرة نجاح ليتمكنوا من وأدها في مهدها فلا نجاح يسرهم ولا دعوة اليه تجرهم
نبتت اجسادهم على سواد مجهم وليل حالك مظلم كلامهم ساخر ومنطوقهم فاجر لايترفعون عن الاستهزاء والهمز واللمز في كل من خالف مسلكهم وجانب طريقهم الملتويه وأخلاقهم المتلونه بألوان الطيف ويغلب عليها السواد الحالك ومن سلكها لامحالة هالك الا الذي منهم يرعوي وفي فئة الناجحين ينضوي فهذا عرف الحق وبانت له سعة الشق على كل راقع وأن مارجع اليه هو الحق والواقع .
ومحاربة النجاح لاتقتصر على الأفراد واهتماماتهم بل تجتاح الدول وسياساتها فالمتابع بعين فاحصه يرى دول تناهض دول رسمت لنفسها طريق النجاح والتطور والتقدم بل وتصل مناهضتها لها احيانا إلى العداء والكيد
ومحاولة زعزعت أمنها واستقرارها وتأليب مواطنيها عليها بحجج واهيه هدفها التأثير على عقول البسطاء واصحاب الاهواء ليكونوا حجر عثرة لدولتهم تثنيها عن توجهها الحضاري التطوري لتنشغل بغوغائهم وفسادهم
وانحراف عقولهم وانجراف تفكيرهم .
ثم إن هذه الدول التي تناهض دولة أخرى لنجاحها تصب جام غضبها على قائد مسيرة النجاح خاصه وتكيل له التهم السياسيه والجنائيه والاخلاقيه وكأنها وصية على هذه الدوله وشعبها ومقدراتهاوتُسمع بها اذاناً شُنفاً وبها وقْر محاولة تعطيل مقومات النجاح بشتى الوسائل والطرق ويحتار العاقل في معرفة اهدافهم الا من سبر غورها بفكر فاحص وعقل وقّاد جامح فيعرف أن العداوه ازليه /دينية ووجودية وثاريه فأين كان موقعنا من امبراطورتي فارس والروم وماذا فعل بهم الاسلاف والاجداد ممازرع في نفوسهم العدوات والاحقاد والحذر من الاسلام وأهله الخلّص ومحاربته في مهده ولن تشمل حربهم مدعي الاسلام والاسلام منهم براء .
هل وضحت الصوره لكل ماتتعرض له المملكة العربية السعودية من تشويه وتجريح واتهامات باطله تخدم أجندة الأعداء الذين اشرنا اليهم وأسباب عداواتهم
الا أن ذلك كله لم يثني قادة المملكة العربية السعوديه ومواطنيها الاحرار من السير بخطى ثابته نحو ماتصبوا اليه من الوقوف بمصاف الدول العظمى المتقدمه جنباً إلى جنب فهاهو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان أل سعود ينفذ الرؤيه ويقود الملحمه ويطرح المشاريع العملاقه واحدة تلوا الأخرى ولم يأبه بنبح الكلاب فالقافلة تسير والربان ماهر والحافظ الله تعالى
قال الله تعالى (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولاناوعلى الله فليتوكل المؤمنون)
والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
كتبه /بقيش سليمان الشعباني
الخرج ١٤٤٢/٩/١٥ للهجره

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*