الثلاثاء, 3 ربيع الأول 1442 هجريا.
العشاء
07:22 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

وكيل إمارة منطقة حائل يفتتح مبنى ديوانية لجنة التنمية الأهلية بمحافظة موقق

الدكتور “سامر بنتن” يستقبل رجل الأعمال الإعلامي منصور نظام الدين

بحضور معالي النائب العام .. النيابة توقع مذكرة تفاهم مع الجامعة السعودية الإلكترونية

تعيينات جديدة لـ الدوسري والمري بجوازات الشرقية

تحلية المياه المالحة تتأهب للبدء في تعبئة خط الأنابيب والتشغيل التجريبي لمحطة الضخ الرئيسية

اجني زهر الفل قبل جفافه

فرسان السلام تشكر صحيفة ” الشمال الإلكترونية ” لدورها الفعال في تغطية مؤتمر “ التعلم عن بعد التحديات الأسرية و الطلابية في ظل أزمة كورونا ”

بالفيديو: متحدث أمانة جدة يكشف عن موعد البدء في إزالة المنازل الآيلة للسقوط في حي الرويس

مدير بيئة عسير يزور محافظ الآمواه ووحدات الصبيخة والعماير والعرين

أول تعليق من الدكتورة “حنان الأحمدي” بعد تعيينها مساعداً لرئيس مجلس الشورى

أمانة الشرقية تناقش استعدادات الإدارات العامة والبلديات لما قبل وأثناء وبعد هطول الأمطار

جمعية المركز الخيري تقيم ورشة عمل لإعداد  الخطة الاستراتيجية

المشاهدات : 3450
التعليقات: 0

إطلاق أول مدرسة تطبّق منهج الدمج العكسي لذوي اضطراب التوحّد بالشرقية

إطلاق أول مدرسة تطبّق منهج الدمج العكسي لذوي اضطراب التوحّد بالشرقية
https://wp.me/pa8VKk-unj
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية مريم البراهيم

أطلق مركز شمعة التوحّد للتأهيل بمدينة الدمام، الأسبوع الماضي، أول مدرسة تطبّق منهج الدمج العكسي على مستوى المنطقة الشرقية، تجمع طلاب التعليم العام بذوي اضطراب التوّحد، لمساعدتهم في تحسين قدراتهم الاجتماعيّة والتواصل، واكتساب ميزة الاعتماد على النفس في الأمور الحياتية، وممارسة الأنشطة اليومية مثل الكتابة والرسم والأكل وغيرها لفئة الأطفال.

وذكر مدير المركز الدكتور سعد الشهراني، أن إطلاق هذه المدرسة جاء من أجل رفع مستوى القدرة لدى ذوي اضطراب التوحّد، من خلال دمجهم بالطلاب والطالبات الأسوياء، بطريقة منهج الدمج العكسية، بالإضافة إلى تقديم خدمات ذات جودة عالية من أنشطة اجتماعية ولعب وفن، كذلك حصص دراسيّة تعليمية.

وأفاد الشهراني، أن المدرسة تعتبر في طور الفترة التجريبية التي تمتدّ إلى فصل دراسي واحد، حيث تخضع للتقييم بحسب مستوى اكتساب الطلاب والطالبات للمعرفة والإمكانات والفهم الدراسي، وتحتوي على 4 فصول مجهّزة، تستوعب ما بين 8 إلى 10 طلاب وطالبات.

وذكر أن الهدف من المدرسة هو استيعاب نحو 20% من الطلاب ذوي اضطراب التوحّد، مع الطلاب الأسوياء بنسبة 80%، حيث يتم تدريسهم مناهج مختلفة مع تبسيطها بحسب قدراتهم، كذلك توفير بيئة مدرسيّة تتوافق مع احتياجاتهم، بالإضافة إلى توفير خدمات متعدّدة وهي التخاطب والعلاج الوظيفي لتحسين الإمساك بالقلم والاعتماد على النفس في الكتابة والأكل وبقيّة الأنشطة الجماعية.

وأضاف أن عدد الطلاب والطالبات في المدرسة حالياً بلغ نحو 14 طالب وطالبة، 6 منهم أسوياء تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 10 سنوات، فيما تستهدف المدرسة استيعاب 25 طالب وطالبة من الفئتين، حيث يتم استقبال الأطفال الأسوياء مع تقديم خدمات عالية الجودة لهم باللغتين (العربية والإنجليزية).

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*