الإثنين, 5 جمادى الآخر 1442 هجريا.
الظهر
12:31 م
الأحساء
36°C
المشاهدات : 12450
التعليقات: 0

الأمير فيصل آل سعود :يؤكد إهتمام القيادة الرشيدة بتحقيق التوازن وتلبية متطلبات الحياة للأجيال القادمة

الأمير فيصل آل سعود :يؤكد إهتمام القيادة الرشيدة بتحقيق التوازن وتلبية متطلبات الحياة للأجيال القادمة
https://wp.me/pa8VKk-tYA
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية د. سحر رجب

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود
رئيس مجلس إدارة شركة طيف الكون للطاقة المتجددة (تاسكو)
على إهتمام القيادة الرشيدة حفظها الله بتحقيق التوازن وتلبية متطلبات الحياة للأجيال القادمة، ودعم التنمية الإقتصادية، وأكد سموه بأن حكومة المملكة العربية السعودية دعمت في مجال إستهلاك الطاقة والتحول في إنتاج الكهرباء إلى أنظمة الطاقة المتجددة التي تعزز تحسين كفاءة الطاقة والترشيد في الاستهلاك وخفض انبعاثات الكربون، جاء ذلك عقب
أبرام شركة صرح الأرض العقارية (صرح) ، المطور لمشروع مدينة مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ، وشركة طيف الكون للطاقة المتجددة (تاسكو) اتفاقية عقد انشاء البنية التحتية ومحطة الطاقة والخدمات المركزية بنظام بناء – تملك – صيانة ( Build – Own – Operate ) لتقديم كافة خدمات ( الطاقة الكهربائية، المياه المثلجة للتكييف، مياه الشرب، المياه الساخنة ، البخار، ثاني أكسيد الكربون ) والمطلوبة لكل مكونات مشروع مدينة المطار، وذلك بشكل حصري طوال مدة العقد المحددة بـ 40 عامًا، يتكوّن الائتلاف التقني لشركة طيف الكون ” تاسكو” من عدة شركات سعودية، وألمانية، وكورية جنوبية، وبريطانية. وستقوم (تاسكو) بموجب هذه الاتفاقية بتنفيذ أعمال البنية التحتية والصيانة والتشغيل لمرافق المدينة، تعتمد شركة ” تاسكو “على أحدث التقنيات في مجال توليد الطاقة والتوزيع عبر الشبكات الذكية، وكذلك تعزز الشركة من استخدام أنظمة الطاقة النظيفة والمتجددة، التي تحقق خفضًا كبيرًا في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ ما يسهم في إنتاج كهرباء، وأنظمة تكييف ومياه باردة وساخنة، تحقق التكامل في تلبية احتياجات مشروع مدينة المطار؛ باستخدام الأنظمة والتقنية الخضراء.
وأكد سموه : واتخذت حكومة المملكة العربية السعودية خطوات جادة في استخدام مصادر الطاقة المتجددة، بجانب النفط والغاز، ضمن عدة برامج متنوعة؛ منها البرنامج الوطني للطاقة المتجددة؛ بهدف تفعيل مصادرنا المحلية لإنتاج الطاقة المتجددة، بما يدعم اقتصادنا الوطني، ويسهم في تطوير أداء وخبرات الكوادر السعودية، وأن هذا النوع من المشاريع- بما لاشك فيه- ضمن أولويات برامج الرؤية 2030 للقطاع الخاص في قطاع الطاقة المتجددة، وأكد سموه، أن بناء مثل هذه المحطات المتكاملة، والمعزولة عن الشبكة، للمشاريع الكبرى، وبأحدث التقنيات العالمية، تسهم في العمل على زيادة المحتوى المحلي لقطاع تقنيات الطاقة المتجددة، وإيجاد الفرص الوظيفية لشباب هذا الوطن الغالي في مجال الطاقة؛ وذلك بتسريع نمو القطاع الخاص المحلي من خلال الفرص المماثلة. ونحن في شركة طيف الكون للطاقة المتجددة” تاسكو” سنسهم، بإذن الله، مع شركة صرح الأرض العقارية” صرح ” في تطوير مشروع مدينة المطار، وهو من المشاريع الرائدة لهذه التقنيات، بقيادة القطاع الخاص.
من جانبه، قال الأستاذ سلطان بن علي حضيرم الحربي رئيس مجلس إدارة شركة صرح الأرض العقارية”صرح” المالكة والمطورة لمشروع مدينة المطار: إن هذا المشروع هو باكورة مشاريع الخصخصة بين القطاع العام والخاص في الهيئة العامة للطيران المدني، وأكد أن برامج رؤية 2030 تتمثل في رفع قيمة المحتوى المحلي، ورفع مستوى جودة الحياة، والخدمات المقدمة لجميع مواطني وزوار المملكة العربية السعودية؛ من خلال المشاريع النوعية التي تطرح مع القطاع الخاص،وأشاربأن مشروع مدينة المطار-الأول من نوعه في المملكة- ويتميز بوقوعه مقابل الصالات الجديدة للمطار على مساحة 678.321 م2. ويحقق المشروع نقلة نوعية في قطاع التطوير العقاري،ويخدم مجالات متعددة” تسوق، ترفيه، مرح، ضيافة، علاج، معارض ،أعمال تراث، ثقافة، فنون، أرينا، رياضة ، حدائق، وسكني، كما أن المشروع يستلهم أفكارًا وتصاميم وخدمات متميزة، تجسد تجربة فريدة، تضيف بسخاء بصمة مميزة لمدينة جدة وزائريها، وأوضح بانه تم تصميم المشروع وتطويره؛ ليراعي ويلائم جميع الجوانب، التي تسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وزوار وساكني مدينة جدة، وبين بإن هدف مشاركة الهيئة العامة للطيران المدني مع القطاع الخاص، هو زيادة كفاءة الرحلات الدولية، والداخلية، والمساهمة في تنمية قطاع زوار العمرة، والسياحة؛ من خلال مشاريع تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة؛ حيث قامت وزارة السياحة – مشكورة- ببناء منظومة متكاملة من الخدمات والتشريعات، التي تسهم في تسريع الإجراءات النظامية، وغيرها من الأعمال، التي -لا بلا شك- ستسهم في زيادة المحتوى المحلي العام في قطاعات المطاعم، والترفيه، والسياحة، والتعليم، والصحة، والعمرة، والحج،وأردف قائلا :
وتفخر شركة “صرح” بهذه الشراكة النوعية المتكاملة؛ حيث إن هدفنا الأساسي مع شركاء النجاح، أن نكون أحد أذرع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في وطننا الغالي، يدًا بيد مع ولاة أمرنا،حفظهم الله ورعاهم
وقال ان توقيع الاتفاقية مع شركائنا في” تاسكو” يؤكد أن اتحاد الرؤية في تنمية أعمال القطاع الخاص، سيسهم في إنجاز وإنتاج مشاريع نوعية، تخدم أبناء هذا الوطن، ونحن نتطلع إلى نجاح دائم ومستمر مع شركائنا، بإذن الله تعالى.
وأشار الأستاذ سلطان الحربي إلى أن أعمال البنية التحتية في مشروع مدينة المطار، سوف تنجز حسب الجدول الزمني للمشروع؛ حيث ستحظى جميع مرافق المشروع بخدمات الطاقة والمنافع حسب المتطلبات، وبأعلى المعايير،كما أن المشروع يعزز معايير جودة الحياة، ويسهم في توفير مجالات عدة للشباب.وأكد الأستاذ سلطان الحربي، أن من أكبر تحديات هذا المشروع، التخطيط لجوانب الاستدامة وخدمات البنية التحتية ومحطات التغذية للكهرباء والماء وأنظمة التبريد، التي لها أهمية كبيرة في مراعاة الكلفة التشغيلية والقدرة التنافسية للمستثمر؛ ولذلك شكلت التحالفات لشركة” صرح الأرض العقارية” مع كبريات الشركات، التي تمتلك أحدث التقنيات العالمية؛ لتقديم خدمات متكاملة تواكب التطور العالمي،وأضاف الأستاذ سلطان الحربي أن شركة ” صرح الأرض العقارية” قامت بتعيين شركة” برايم للاستشارات الهندسية” وشركائها” تشابمان تايلور”؛ للإشراف الهندسي على المشروع
وبهذا النجاح، تتبوأ شركة “صرح الأرض العقارية” مكانة مرموقة على المستوى الإقليمي، بتميز الإخراج لمشروعات التطوير، التي تحقق تطلعات القيادة الرشيدة، وتسهم في مواكبة “رؤية 2030”
يذكر أن المشروع عبارة عن
: حدائق مفتوحة بمساحة 350 ألف متر مربع تقريبًا.
ومركز معارض ومؤتمرات، هو الأكبر من نوعه في المملكة، بمساحة صالات متنوعة، قدرها 72 ألف متر مربع، وتم الاتفاق مع مشغل عالمي، سيتم الكشف عنه قريبًا؛ ليقدم باكورة من المؤتمرات، والفعاليات التجارية والاقتصادية التي تتناسب، ومكانة المملكة العربية السعودية عامة، ومدينة جدة خاصة.
و أرينا للحفلات والأحداث الرياضية باتساع 20 ألف مقعد، وهو من الأكبر في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وتم الاتفاق مع مشغل عالمي، سيتم الكشف عنه قريبًا؛ لجذب الأحداث العالمية، التي تسهم في رفع مستوى خدمات الترفيه.
• جامعة على مساحة 40 ألف متر مربع، ستكون جامعة عالمية وقفية، ومساهمة مجتمعية للمشروع، تؤهل شباب وطننا للانخراط في سوق عمل السياحة والفن، بإذن الله تعالى.
و مستشفى عام بسعة 200 سرير، بتشغيل إحدى الشركات العالمية ذات الخبرة الكبيرة، والتي ستسهم في زيادة كفاءة الخدمات الصحية في منطقة مكة المكرمة.
•وأول مجتمع أعمال في مدينة جدة بمساحة قدرها 120 ألف متر.
و أول مجتمع مخصص لرواد الأعمال بمساحة قدرها 30 ألف متر مربع، مع مساحات مخصصة للتجزئة داخل المركز التجاري، والتي تسهم في تنمية المحتوى الخاص برواد الأعمال والشركات الصغيرة، والناشئة وشركات رأس المال الجريء؛ لتصبح منطقة جذب لتطوير بيئة العمل والمجتمع الإبداعي.
و1760 غرفة فندقية متنوعة الدرجات؛ لخدمة جميع زوار ورواد مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وزوار ورواد المدينة من سياح، ومعتمرين، ورواد أعمال، وأصحاب شركات، وعائلات.
ومتحف مخصص لعرض الأعمال الفنية، والتراثية.
و 300 وحدة سكنية.
ويخدم المشروع أكثر من 18 ألف موقف للسيارات، ووحدات للتخزين بمساحة 50 ألف متر مربع، كما سيوفر المشروع، بإذن الله تعالى، العديد من الفرص الوظيفية، التي تصل إلى أكثر من 20 ألف وظيفة جديدة منوعة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*