الخميس, 3 رمضان 1442 هجريا.
العشاء
08:10 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

رغم تلقيه اللقاح .. بالفيديو : الشيخ عادل الكلباني يعلن إصابته بفيروس كورونا

بالصور: شؤون المسجد النبوي يقدم عدداً من الهدايا للجنود المرابطين على الحد الجنوبي

فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بمنطقة تبوك ينفذ خطة ميدانية وتوعوية متكاملة خلال شهر رمضان1442هـ

تعليم تبوك يحقق (19) ميدالية في “الكانجارو للرياضيات” 2021

أمانة منطقة حائل .. لاتهاون مع المنشآت المخالفه

بلدية طبرجل تضبط 100 كجم من اللحوم مجهولة المصدر معدة لأحد المطاعم داخل شقة عمالة

“التجارة” تشهِّر بصاحب مؤسسة باعت زيت زيتون مغشوشًا

أصابعُ زهراء

الديوان الملكي: وفاة والدة الأمير مشاري بن منصور بن مشعل

أمر ملكي : تعيين صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز مستشاراً لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير

التحالف: اعتراض وتدمير 3 طائرات مفخخة من دون طيار أطلقتها مـليشيا الحـوثي باتجاه منطقة جازان

سمو أمـــير الجوف: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن امتداد للعناية الكريمة في نشر علوم القرآن وصناعة جيل متعلم

عاجل

خادم الحرمين يغرد على تويتر: نحمد الله أن بلّغنا شهر رمضان المبارك

المشاهدات : 17000
التعليقات: 0

المعلم “صانع الأجيال”

المعلم “صانع الأجيال”
https://wp.me/pa8VKk-v8Y
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية بقلم :أ- عبدالرحمن بن مرشد - حائل

قال أمير الشعراء احمد شوقي في المعلم

قُم للمعلِّمِ وفِّهِ التَبجيلا كادَ المعلِّمُ أَن يكونَ رَسولا أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

عندما قال احمد شوقي هذه الأبيات الفصيحة لم يكن فقط مجرد أبيات بل كان يعني كل كلمة ونحن ايضا نعني مانقوله في حقهم

نحن نعرف من هو المعلم، هو صانع الأجيال، وباني شخصيات تلامذته بما يزرعه فيهم من قيم ومفاهيم وتحمل وتعلم روح القيادة، والمسؤولية، وحب الإيثار، وهو من يزرع في انفسهم حب الوطن والوطنية والأداب العامة والأخلاقيات الفاضلة

هو باني آجيال متلاحقة من شباب المستقبل الطموح ويدربهم على الانخراط في مجال العمل بعمل أنشطة ومبادرات واعمال تصب في صالح الوطن وصالح انفسهم،

فكم رأينا من معلم و معلمة كانوا قدوة ومثال حي في نفوس التلاميذ من حب الخير وعمل الخير وملامسة الأحسان في النفوس

والمعلم أيضاً من يحيي نفوس تلاميذه ويفتح أعينهم ليروا الجمال في أرضهم، ويوجههم ليكونوا قادة ذوي شخصيات قوية وقادرة على نفع هذا الوطن والاستثمار فيه، هو شاحذ الهمم ورافع المعنويات ومُقوِّم الأخطاء، فكم من توجيهات من معلم أعادت الحياة و المعاني والأمل لتلميذه صنعت منه ربما قائد او مهندس او ذو شأن أن ما يقدّمه المعلّم من أفضال على تلاميذه لا يقدّر بثمن، ولكنّه يُوجِب علينا احترامه وتقدير جهوده المبذولة من أجل تنشئتنا، فبما يبثّه فينا من قيم سنرتقي، وبما ينقله لنا من معرفة سنطوّر أوطاننا ونرفع رايتها.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*