الخميس, 7 ذو القعدة 1442 هجريا.
العشاء
08:34 م
الأحساء
36°C
المشاهدات : 86750
التعليقات: 0

بالفيديو: الإعلامي “خالد العقيلي” يرد على هجوم وزير خارجية لبنان بأبيات شعرية للشاعر مساعد الرشيدي : “بدو حفايا منصفتنا المجاسيم”

بالفيديو: الإعلامي “خالد العقيلي” يرد على هجوم وزير خارجية لبنان بأبيات شعرية للشاعر مساعد الرشيدي : “بدو حفايا منصفتنا المجاسيم”
https://wp.me/pa8VKk-E0F
صحيفة الشمال الإلكترونية
عبدالرحمن بن مرشد حائل

قال الإعلامي خالد العقيلي مقدم برنامج “الشارع السعودي” الذي يذاع على قناة السعودية، أننا علينا دور كبير للدفاع عن الوطن كمواطنين وكمسؤولين وكسعوديين بأن نحفظ اسم هذا البلد وأن ندافع عنها بأرواحنا وبلساننا وبكل ما يمكن ونتحدث ونقول هذا نحن، وذلك رداً على تصريح وزير الخارجية اللبنانية ووصفة للسعوديين والمملكة بالبدو.

وفي حديث جانبي على الهواء مباشرةً قال المذيع خالد العقيلي، أحمق من يتعرض للسعودية أو يتعرض للسعوديين فبكل فخر نحن نقولها أن نفتخر أننا بدو مثل ما قال الشاعر مساعد الرشيدي – رحمه الله – في أحد أبياته الشعرية
بدو حفايا منصفتنا المجاسيم
وبصدورنا عز تطارخ فحيحه
نرعى رفيق البرق في ساقة الغيم
ومن يستبيح حدودنا ما نبيحه

وأضاف الإعلامي خالد العقيلي: بكل فخر وبكل عز أننا بدو ووحدنا أعظم فارس بدوي الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه تحت راية أعظم وطن وعلى قلب واحد والذي بنى هذا الوطن رجال كانوا يمشون على الرمال وعلى الصحراء الحارة وأقدامهم حافية وليسوا مستعمر جانا.

وتابع: وطننا توارثنا حبه جيل بعد جيل وبعون الله مكملين في حبه وسنواصل مسيرة البناء، موجهاً حديثه لأصحاب الهجمات قائلاً: يا هذا وهاذا نظفوا عقولكم وقلوبكم من رواسب الحقد فهذه السعودية.

الجدير بالذكر أن الشاعر الكبير مساعد الرشيدي هو مساعد بن ربيع الخياري الرشيدي (1382هـ / 1962- 14 ربيع الثاني 1438هـ / 12 يناير 2017م) شاعر نبطي سعودي. وضابط برتبة عميد في الحرس الوطني السعودي.

ولد في مدينة الدمام عام 1382هـ، وقضى أول فترات طفولته في الكويت. ودرس في خميس مشيط حين كان والده يعمل في الجيش. تخرج من إحدى ثانويات خميس مشيط. انتهى من المرحلة الثانوية والتحق بكلية الحرس الوطني وتخرج ضابطا وعمل في مدينة الرياض حتى وصل إلى رتبة عميد في الحرس الوطني السعودي.

وبدأ مشواره الشعري قبل أكثر من ثلاثة عقود ونيف على صفحات مجلة «اليمامة» التي احتضنت بداياته الأولى.

واستمر تواصله بعد ذلك وكان في تطور ملحوظ يعكس مدى شغفه واهتمامه وثقافته وتشربه للألحان وإتقانه لها إضافة لوعيه العميق وشمولية أسلوبه وأفكاره المبتكرة وصوره الجديدة. فترة المراهقة لاحظ والده ميول مساعد للشعر فنصحه بعدم قراءة الشعر، إلا أن الفطرة الشعرية لديه كانت قوية. له كثير من القصائد القديمة التي لم تنشر. نشأ مساعد الرشيدي في عائلة معروفة بميولها الشعرية، فأمه كانت شاعرةً وعمه ووالده أيضا. ابتعث مساعد لمدة سنة إلى أمريكا، وفي هذه الفترة كان يحن إلي وطنه كثيرًا

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*