الإثنين, 28 رمضان 1442 هجريا.
العشاء
08:19 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

الشؤون الإسلامية تجهز 4800 جامعاً ومسجداً ومصلى لصلاة العيد بالرياض

أمر ملكي : تعيين معالي الأستاذ سهيل بن محمد بن عبدالعزيز أبانمي محافظاً لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك بمرتبة وزير

مبادرة همسات الثقافي وأمانة الأحساء وتكريم ٣٠ متطوع

“الجريبي” يحتفل بتخرجه برتبة ملازم

سمو أمير الجوف : تحل الذكرى الرابعة لبيعة سمو ولي العهد وبلادنا في عز ورفاه امتداداً لتحقيق الأحلام في هذا الوطن المعطاء

إدارة المساجد بمحافظة طريف تعتمد 57 جامعاً ومسجداً لإقامة صلاة عيد الفطر

حراك اقتصادي لافت بأسواق الحلويات والمكسرات في رفحاء مع قرب حلول عيد الفطر

الدفاع المدني يهيب بالجميع توخي الحيطة لاحتمالية فرص هطول الأمطار الرعدية الربيعية على بعض مناطق المملكة

ولي العهد يوجّه بمضاعفة مشروعات الإسكان شمال الرياض للضعفين بتخصيص 20 مليون م2 لبناء 53 ألف وحدة سكنية جديدة

بمشاركة متطوعون ومتطوعات بلدية صبيا تُعزز برنامجها الرقابي على المجمعات التجارية

أمانة منطقة حائل تنفذ أكثر من ٣١ ألف جولة رقابية للتأكد من تطبيق الاجراءات الاحترازية والصحية

“التجارة” تكثف جولاتها  على منافذ بيع زكاة الفطر ومحلات الملابس والحلويات.. وتدعو لتجنب أوقات الذروة

المشاهدات : 1600
التعليقات: 0

“بر جدة” ولجنة التنمية الاجتماعية يوزعان 10 آلاف وجبة إفطار (جافة) بالحرم المكي

“بر جدة” ولجنة التنمية الاجتماعية يوزعان 10 آلاف وجبة إفطار (جافة) بالحرم المكي
https://wp.me/pa8VKk-D8O
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية جدة - خالد الزهراني -عبد القادر رضوان

بدأت جمعية البر بجدة ولجنة التنمية الاجتماعية بشمال جدة (القسم النسائي) تنفيذ مبادرة تطوعية لتوزيع 10 آلاف وجبة إفطار جافة على الصائمين في الحرم المكي الشريف، على مدار العشر الأواخر من شهر رمضان بواقع 1000 وجبة يومياً.
حيث قامت فرق المتطوعات التابعة للجمعية بالتعاون مع فريق رفقاء حسنى التطوعي باستقبال وفرز وتوزيع تلك الوجبات وفق إجراءات وقائية وتدابير احترازية عالية حفاظاً على السلامة العامة، فيما قامت لجنة التنمية الاجتماعية بتأمين تلك الوجبات.
وقد قدَّم م/ محيي الدين بن يحيى حكمي الرئيس التنفيذي لجمعية البر بجدة شكره وتقديره للجنة التنمية الاجتماعية بشمال جدة ولفرق المتطوعات على جهودهن في تنفيذ هذه المبادرة ذات الأبعاد الإنسانية التي تكشف عن عمق الاستشعار بالمحتاجين، وتُحقق المقاصد الشرعية والمضامين والقيم الدينية من شعيرة الصيام، وتُجسّد حجم التعظيم لها من خلال الممارسات وصدق التوجه وصلاح الحال بما يعكس صورة زاهية لمجتمع التراحم والتكافل الإسلامي الذي ينهل أفراده من المدرسة الرمضانية العديد من القيم الأصيلة والمعاني النبيلة، ممتثلين لقوله تعالى: “ذلك ومن يعظّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب”.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*