الجمعة, 12 ربيع الآخر 1442 هجريا.
العصر
03:16 م
الأحساء
36°C
المشاهدات : 3750
التعليقات: 0

ترأس المملكة لـ”قمة العشرين” .. طموح كبير ونتائج غير مسبوقة

ترأس المملكة لـ”قمة العشرين” .. طموح كبير ونتائج غير مسبوقة
https://wp.me/pa8VKk-xlb
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية بقلم| د.نافل بن غازي العتيبي.

–همة أمير وطموح وطن ونجاح قمة–
ترأست المملكة العربية السعوديه قمة العشرينG20 والتي عُقدت لمدة يومين..وكانت بحمدالله ناجحةً بكُل المقاييس أشاد بها جميع قادة دول قمة العشرين وأبهرت معظم رؤوساء وزعماء دول العالم، وتناقلتها وسائل الأعلام الغربية بكل شغف واعجاب لما تضمنته من أهداف ساميه ونبيله تسعى لخدمة البشرية جمعاء سواءً من الناحية الاقتصادية او الانسانية وحتى الاجتماعية..كل ذلك أتى بفضل الله والطموح الكبير والغير مسبوق لسيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله..فمُنذ توليه ولآية العهد والنجاحات تتوالى على وطني، فمن ناحية حماية حقوق الانسان قفزت المملكة إلى المركز السابع عالمياً والأول عربياً..وبالنسبة لمحاربة جرائم الفساد احتلت السعوديه المركز 51 عالمياً من بين 180 دولة على مستوى العالم بعد ان كان تصنيفها قرابة الثمانين..وتحتل أيضاً المركز العاشر من بين دول قمة العشرينG20 في مكافحة جرائم الفساد..وكُل تلك النجاحات لم تأتي ألا بالجهود الكبيرة والجبارة والعمل الدؤوب والشاق ليل نهار والذي قام به سيدي ولي العهد رعاه الله.
وبعيداً عن الحظ والمحظوظين.. فأن الدنيا لاتعرف صاحب إنجاز أنجزه، و لاصاحب نجاح حققه، إلا وكان ذلك الإنسان عاملاً مثابراً جاداً ذا عزيمةً ماضية، لاينام ملء جفنيه و لا يضحك ملىء شدقيه، يُريد أن يكون شيئاً مذكوراً، خطواته ثابته لاترى فيها عوجاً أو تباطؤا..وتلك صفاتٍ اتصف بها سيدي الأمير محمد بن سلمان، حتى جعل من المملكة محط أنظار الجميع تهوي إليها الافئده من كُل حدبٍ وصوب طامعين في مشاركتها في نجاحاتها العظمى والمبهره..فطوبى لراكبي الشدائد، فالشدة تصنع الصبر، والصبر يصنع المثابرة، والمثابرة تصنع الرجاء، والرجاء لايخذل صاحبه..ماكس كليلاند..
فاليابانيون يعشقون كلمة “قامباروGAMBARU “ لأنها تعني عندهم: المثابرة والاستمرار، أو بذل قُصارى جهده..فلن يكون هناك مستحيل مادمت تملك عزيمةً ماضية..إبراهام لنكولن.. فالمجد يحتاج إلى العمل ثم العمل ثم العمل، كما إن الحرب تحتاج إلى المال ثم المال ثم المال..كما ذكر نابليون..
فامضي سيدي المُلهم وباني مجدنا ونجاحاتنا في طريقك لتحقيق طموحاتنا وأمنياتنا فشعبك العظيم من خلفك يساندك ومسروراً باعمالك الجليلة رعاك الله وأدامك عزاً وذخراً لنا نحنُ السعوديين.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*