الجمعة, 11 رمضان 1442 هجريا.
الظهر
12:19 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

وزارة الثقافة تنظم “جداريات الخط العربي” في الرياض

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق إدارة “فيلم العلا” لدعم صناعة الأفلام

حكم استعمال غسول الفم أثناء الصيام .. وهل يؤثر على صحة الصيام أم لا؟ الخثلان يجيب

بيان توضيحي من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بشأن الإجراءات الاحترازية في الاختبارات النهائية

مختبر أمانة منطقة تبوك ينفذ أكثر من 120 زيارة ميدانية خلال عشرة أيام

في العاشر من رمضان ..الشؤون الإسلامية تغلق 39 مسجد مؤقتاً في 8 مناطق بعد ثبوت 39 حالة إصابة كورونا بين صفوف المصلين وتعيد فتح 23 مسجد

أمين الجوف يدشن مبادرة “ممتثل” لتعزيز الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا

والدة الإعلامي محمد نافع المشعلي في ذمة الله .. وأسرة صحيفة الشمال تنعي ( صقر الأعلام )

صحة حفر الباطن تقيم ركن توعوي عن السمنة في سوق ربيع حفر الباطن

شراكة مجتمعية بين مؤسسة أريس الوقفية والمديرية العامة لمكافحة المخدرات

الدفاع المدني يهيب بالجميع توخي الحيطة لاحتمالية هطول الامطار الرعدية الربيعية على بعض مناطق المملكة ..

برامج مكثفة من الجهات الحكومية للتوعية عن اضرار التدخين

المشاهدات : 17050
التعليقات: 0

اطلع على مخرجات محور "البيئة والمجتمع"

سمو أمير الشرقية : تعزيز ممارسات المسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة و “الاقتصاد الدائري”

سمو أمير الشرقية : تعزيز ممارسات المسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة و “الاقتصاد الدائري”
https://wp.me/pa8VKk-ueB
صحيفة الشمال الإلكترونية
زهير الغزال الدمام

نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بما تضمنته رؤية المملكة 2030، من تركيز على الاهتمام بالبيئة، وتشجيع الممارسات المسؤولية للتعامل مع الموارد البيئية، والحفاظ على الغطاء النباتي، وتنمية المحميات الطبيعية
جاء ذلك خلال اطلاع سموه بمكتبه بديوان الإمارة مؤخراً على جهود مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، لتفعيل مخرجات ورشة عمل (البيئة والمجتمع) التي عقدها المجلس مطلع العام الحالي، قدمته أمين عام المجلس لولوة الشمري، وعدد من منسوبي المجلس، وذلك بالتزامن مع اليوم الدولي لحفظ طبقة الأوزون.
وأكد سموه أن الاهتمام بالإنسان وتنميته اجتماعياً، يرافقها بالدرجة الرئيسية الاهتمام بالبيئة التي يعيش فيها، والاهتمام بغرس ثقافة الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، فالعمليات الصناعية ضرورة للتطور التقني، إلا أن ذلك لا يعني إغفال الجانب البيئي، والحرص على موائمة العمليات الصناعية مع أفضل المعايير البيئية، وتفعيل مفاهيم “الاقتصاد الدائري”، والتحول نحو تطبيق أفضل الممارسات في حماية البيئة، منوهاً بالدور الهام لحملات التشجير في زيادة الغطاء النباتي، بالإضافة إلى دورها في تحسين المشهد الحضري في المدن، وحمايتها من التصحر، مردفاً أن القطاع الخاص شريك رئيسي في الاستثمار في المبادرات البيئية، والصناعات الداعمة لحماية البيئة، مثل معالجة النفايات، وإعادة التدوير، والطاقة النظيفة، مشيراً إلى أهمية انطلاق المبادرات المجتمعية، من دراسة معمقة للاحتياج المجتمعي، ومعالجة الاحتياجات بنظرة شاملة، وبالشراكة مع مختلف الجهات، والاستفادة من التجارب العالمية المتقدمة في هذا المجال، متمنياً سموه للمجلس التوفيق في تحقيق أهدافه.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*