الأربعاء, 11 ربيع الأول 1442 هجريا.
العشاء
07:17 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

القبض على مواطنين تورطا بالاعتداء على متجر تموينات وتهديد العاملين فيه بالرياض

أمير منطقة تبوك يطلع على التقرير السنوي للإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة

أمين الشرقية ومستشار وزير الشؤون البلدية والقروية والمشرف العام لدعم وتمكين الأمانات يطلعوا على أبرز مبادرات وتجارب أمانة الشرقية

دار التوجية الاجتماعي بالدمام تنظم حملة تطعيم ضد الانفلونزا الموسمية

الهلال الأحمر بالباحة يكثف الدورات التدريبية لمنسوبي المنطقة لرفع المهارات الاسعافية للمسعفين ميدانياً

أمير جازان يرعى حفل تسليم جائزة التفوق والإبداع في دورتها 14

تنمية الشعف تقدم (٥٠ ) جهازاً لوحياً لطالبات مكتب التعليم بالشعف

أكثر من 900 عملية جراحية بمستشفى الأمير محمد بن ناصر

أمانة الرياض تطرح 28 فرصة وظيفية في تخصصات إدارية وهندسية

“صحة الرياض” تطلق حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية وتوفر اللقاح في المراكز الصحية والمستشفيات

جلسات علاج طبيعي للمتعافين من الكورونا في مستشفى عبدالرحمن الفيصل

الصلاة نور على شاشات جامعة الملك عبدالعزيز

المشاهدات : 9650
التعليقات: 0

اطلع على مخرجات محور "البيئة والمجتمع"

سمو أمير الشرقية : تعزيز ممارسات المسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة و “الاقتصاد الدائري”

سمو أمير الشرقية : تعزيز ممارسات المسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة و “الاقتصاد الدائري”
https://wp.me/pa8VKk-ueB
صحيفة الشمال الإلكترونية
زهير الغزال الدمام

نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بما تضمنته رؤية المملكة 2030، من تركيز على الاهتمام بالبيئة، وتشجيع الممارسات المسؤولية للتعامل مع الموارد البيئية، والحفاظ على الغطاء النباتي، وتنمية المحميات الطبيعية
جاء ذلك خلال اطلاع سموه بمكتبه بديوان الإمارة مؤخراً على جهود مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، لتفعيل مخرجات ورشة عمل (البيئة والمجتمع) التي عقدها المجلس مطلع العام الحالي، قدمته أمين عام المجلس لولوة الشمري، وعدد من منسوبي المجلس، وذلك بالتزامن مع اليوم الدولي لحفظ طبقة الأوزون.
وأكد سموه أن الاهتمام بالإنسان وتنميته اجتماعياً، يرافقها بالدرجة الرئيسية الاهتمام بالبيئة التي يعيش فيها، والاهتمام بغرس ثقافة الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، فالعمليات الصناعية ضرورة للتطور التقني، إلا أن ذلك لا يعني إغفال الجانب البيئي، والحرص على موائمة العمليات الصناعية مع أفضل المعايير البيئية، وتفعيل مفاهيم “الاقتصاد الدائري”، والتحول نحو تطبيق أفضل الممارسات في حماية البيئة، منوهاً بالدور الهام لحملات التشجير في زيادة الغطاء النباتي، بالإضافة إلى دورها في تحسين المشهد الحضري في المدن، وحمايتها من التصحر، مردفاً أن القطاع الخاص شريك رئيسي في الاستثمار في المبادرات البيئية، والصناعات الداعمة لحماية البيئة، مثل معالجة النفايات، وإعادة التدوير، والطاقة النظيفة، مشيراً إلى أهمية انطلاق المبادرات المجتمعية، من دراسة معمقة للاحتياج المجتمعي، ومعالجة الاحتياجات بنظرة شاملة، وبالشراكة مع مختلف الجهات، والاستفادة من التجارب العالمية المتقدمة في هذا المجال، متمنياً سموه للمجلس التوفيق في تحقيق أهدافه.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*