الإثنين, 4 صفر 1442 هجريا.
الشروق
06:09 ص
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

بالفيديو: فنان سعودي من أهالي المدينة المنورة يستغل فترة العزل المنزلي ويقوم بإعداد معزوفات لـ “اليوم الوطني”

بالفيديو: أول تعليق من وزير التعليم على عدول معلّمة مخضرمة عن التقاعد بعد تجربة منصة “مدرستي”

أبيات شعر ترحيبية بمناسبة عودة سمو أمير جازان إلى المنطقة

الرئيس العام يؤكد على دور الهيئة بالمسجد الحرام ويوصيهم بالجد والاجتهاد

بالفيديو .. وزير التعليم: عملية التعليم عن بُعد ستستمر حتى بعد جائحة كورونا .. والدارسة حضورياً لها بعض الاشتراطات

الرئيس العام يدشن صناديق الإسعافات الأولية بالمسجد الحرام

بالفيديو: وزير التعليم يكشف عن تفاصيل رحلة إنشاء مدرستي وتجهيزها قبل الموعد بأيادٍ سعودية

قاعة الفيروز تزف طارق إلى القفص الذهبي

(( يوم التوحيد 90 ))

أول تعليق من مشرفة نظام نور بالتعليم بمناسبة اليوم الوطني الـ 90

أسباب وقوع المرأة فريسة لــ” جرائم التستر التجاري؟ .. مستشار قانوني يكشف! – فيديو

مختص بتوعية المستهلك يحذر من تخفيضات الذهب المضللة

المشاهدات : 18050
التعليقات: 0

مبادرة مجتمعية في تبوك

فنجان الضحى أصبوحة ثقافية كل يوم أربعاء في مركز بن عاصي بتبوك

فنجان الضحى أصبوحة ثقافية كل يوم أربعاء في مركز بن عاصي بتبوك
https://wp.me/pa8VKk-tbj
صحيفة الشمال الإلكترونية
فايز العنزي تبوك

فنجان الضحى عادة اجتماعية قديمة تعرفها الجزيرة العربية، وقد عرفها العربي من بدو الصحراء أو سكان الجبل؛ يجتمعون وقت الضحى للتوقف وأخذ استراحة هادئة فتكون رائحة الهيل والبن المحموس هي قسيمة الجلاس والزائرين في هذا الوقت. فاذا كان الزمن وقت الربيع والجو بارد والعشب أخضر والحلال يسرح في الرياض المخضرة يطيب للرجال الاجتماع حول شبة النار والدلال. وفي قصيدة مشهورة للشاعر الأسمر الجويعان يذكر فيها هذه العادة :

يا حلو فنجال الضحى يا بو عذال

في مجلسٍ مابه خبيث الغريـزه

صبّه لدسمين الشوارب والأفعال

هل المكارم والنفوس العزيـزه

يطرد هواجيس على القلب تنهال

ويطفي هواجيسٍ إسوات الوزيزه

حيثك من اللي يعمل الصبح فنجال

اللي لهم في شبّة الصبح ميزه

ومن هذه العادة الجميلة أسس الاستاذ ابراهيم بن عاصي ديوانية فنجال الضحى في تبوك الذي يقام صباحا كل أربعاء فيجتمع بها مع المتقاعدين وذوي الخبرة من الزملاء والاصدقاء ثم نجحت الديوانية وتوسعت وامتدت لتشمل الشعراء والادباء من المواطنين والمقيمين. ظهرت ديوانية مجلس الضحى منذ عامين تقريبًا وحظيت بتغطيات اعلامية مثل زيارة قناة الاخبارية وكذلك الصحف الأخبارية.

يقول مؤسس هذه الديوانية الاستاذ ابراهيم بن عاصي : ” عندما انطلقت الاصبوحة كان يرتادها عدد بسيط من المتقاعدين والمتفرغين وما لبثت حتى اصبح لها رواجاً في المجتمع لتصبح محط انظار لعدد من الشعراء والأدباء والمهتمين”.
ويكمل ابن العاصي حديثه انها من العادات والتقاليد القديمة تم احيائها للمحافظة على موروث الآباء والأجداد وتعريف الجيل الحالي بعراقة الماضي مشيراً إلى انه جرت العادة من خلال هذا الملتقى تقديم وجبة فطور من أكلات تبوك الشعبية مثل الجريش وغيرها للتعريف بها ويختتم حديثه “أن الدور الذي اقوم به لايعدو كونه خدمة اجتماعية اقدمها للمجتمع “التبوكي” للمحافظة على تقاليد قديمة”.

وقد نجح الاستاذ ابراهيم بن عاصي نجاحا ملفتًا في مبادرته المجتمعية ويظهر ذلك من حرص وجهاء وقامات من مختلف ارجاء البلاد وحرصهم على الحضور والمساهمة في خدمة الوطن من خلال أحياء عادة جميلة تسهم في تقارب أكبر بين المواطنين وتبادل خبرات العلم وبهجة الأدب وفنونه فتحية اجلال وتقدير لمؤسس الديوانية ولفعاليات فنجال الضحى الاسبوعية بمركز ابن عاصي للفروسية والتراث بتبوك.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*