الإثنين, 7 رمضان 1442 هجريا.
الظهر
12:20 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

جمعية فهد بن سلطان الخيرية الاجتماعية بتبوك تواصل توزيع عدد من السلال الغذائية وكسوة العيد على الجمعيات الخيرية بالمنطقة

ريجيكامب : سنعمل على معالجة الأخطاء التي أرتكبها الفريق

باهبري :” سنعمل على مواصلة الانتصارات لإسعاد الجماهير “

السومة : ” التعادل لم يكن طموحنا “

ميكالي : سعيد بقتال لاعبين الهلال

مياه حائل تبدأ ضخّ المياه رسميًا لمركز العلياء بمحافظة الحائط وتوقف 300 رحلة للصهاريج شهريًا

تفقد العديد من المشاريع التعليمية .. مساعد وزير التعليم يزور الإدارة العامة للتعليم بالطائف

مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز بالمدينة تدشن قسم الأشعة التداخلية

المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب يصدر تقريرًا يسلط الضوء على التقدم الذي أحرزته الدول الـسبعة والخمسون الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية

“التجارة”: أكثر من 24 ألف زيارة لمتابعة التزام المنشآت التجارية بتطبيق الإجراءات الاحترازية خلال أسبوع… وضبط 856 مخالفة

بأمر من خادم الحرمين .. توجيه بنقل التوأم السيامي اليمني “يوسف وياسين” إلى الرياض

هيئة الرقابة ومكافحة الفساد تباشر عدداً من القضايا الجنائية

عاجل

بأمر من خادم الحرمين .. توجيه بنقل التوأم السيامي اليمني “يوسف وياسين” إلى الرياض

المشاهدات : 29150
التعليقات: 0

فيديو: الكشف عن قصة المرأة التي كانت ترعب الأطفال في شوارع الرياض قديمًا

فيديو: الكشف عن قصة المرأة التي كانت ترعب الأطفال في شوارع الرياض قديمًا
https://wp.me/pa8VKk-vrl
صحيفة الشمال الإلكترونية
عبدالرحمن بن مرشد الرياض

روى باحث تاريخي قصة المرأة التي كانت ترعب الأطفال في شوارع الرياض قديمًا، وكذلك بعض الشخصيات الحقيقية والخيالية التي كان الأهالي يخوّفون أطفالهم بذكرها.

وقال عبدالرحمن بن سعيد، وهو من أهالي حي العطايف بمدينة الرياض، إن هذه المرأة اسمها “جِريَّة”، وكانت تعاني اعتلالات عقلية، وشكلها مرعب، إذ كانت بدينة الجسم وشعرها “منكوش”، وكانت تعيش بمفردها في حي الشميسي القديم، وهوّل الأهالي من شدتها بأنها “تذبح الأطفال”، وأصبحوا يخوفون أطفالهم “لا تطلع تجيك جرِيَّة”، وبالتالي كانوا كأطفال لا يخرجون من المنزل ليلًا خوفًا منها.

كما سرد بن سعيد خلال مقابلة مع الإعلامي محمد الهمزاني، قصة بعض الشخصيات المخيفة للأطفال قديمًا في حي العطايف، منها “ويدي وروما”، وهي تعود لشخص إفريقي، كان يسير في الشوارع فيناديه الأطفال بهذا اللقب فيركض خلفهم ويقذفهم بالحجارة.

إضافةً إلى ذلك، أشار بن سعيد إلى شخصيات فكاهية أخرى كان الأطفال يحبونهم ويلعبون معهم، مثل “شندق شنديقة”، وهو رجل كبير بالسن كان يرتدي “البشت” باستمرار، وكان الأطفال يسيرون خلفه في الشوارع وينادونه بهذا اللقب، وهو يرقص ويلعب معهم على أنغام الكلمة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*