الإثنين, 28 رمضان 1442 هجريا.
العشاء
08:19 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

وكيل محافظة العلا يدشن حملة(أخرج زكاتك من بيتك)

“جمعية معين التطوعية ” تحصد جائزتي أفضل جمعية تطوعية بالمنطقة والجمعية المتميزة في تحقيق برامج خدمة المستفيدين

“الشؤون الإسلامية” تواكب ذكرى البيعة الرابعة لولي العهد بتصاميم مميزة وكلمات خالدة

فرع هيئة الأمر بالمعروف بتبوك ينفذ الخطة الميدانية لإجازة عيد الفطر المبارك

فرع وزارة الموارد البشرية بالمنطقة الشمالية ينفذ أمسية رمضانية ” الجهود الوطنية لحماية الوطن “

بالفيديو .. الفلكي ملهم هندي: يكشف عن أول أيام عيد الفطر .. ويؤكد: علامات ليلة القدر لا يمكن رؤيتها علميا

حقيقة فرض رسوم على الأغراض الشخصية بدءا من منتصف مايو

الشؤون الإسلامية تجهز 4800 جامعاً ومسجداً ومصلى لصلاة العيد بالرياض

أمر ملكي : تعيين معالي الأستاذ سهيل بن محمد بن عبدالعزيز أبانمي محافظاً لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك بمرتبة وزير

مبادرة همسات الثقافي وأمانة الأحساء وتكريم ٣٠ متطوع

“الجريبي” يحتفل بتخرجه برتبة ملازم

سمو أمير الجوف : تحل الذكرى الرابعة لبيعة سمو ولي العهد وبلادنا في عز ورفاه امتداداً لتحقيق الأحلام في هذا الوطن المعطاء

المشاهدات : 15150
التعليقات: 0

((ليلة القدر))

((ليلة القدر))
https://wp.me/pa8VKk-D45
صحيفة الشمال الإلكترونية
رحاب ناصف بقلم| بقيش سليمان الشعباني:

خلق السموات والارض منها أربعة حرم وسماها وجعل  شهر رمضان سيدها نزل فيه القرآن الكريم على سيد المرسلين وفرض صومه على المسلمين وفضّل العشر الأواخر وجعل فيها ليلة خير من ألف شهر ليلة القدر هي حتى مطلع الفجر من حرم فضلها فقد حرم ترجى في الأوتار من هذه الليال المباركه فيها السباق محموم والاجر معلوم وفواتها محتوم ومن حرمها مكلوم، نذكرها بالافواه ولانعطيها حقها من القيام  والصلاه فأين نحن من السلف الذين يبيتون لربهم سجداً وقياما وأين نحن ممن تتجافا جنوبهم عن المضاجع خوفاً ورجاءً ، هانحن في أول ليله من هذه العشر فهل منا من يشد الميزر تأسياً بسيد الخلق الذي تفطرت قدماه الشريفتين من القيام وقد غفر له ماتقدم من ذنبه وماتأخر ولكنه صلى الله عليه وسلم عبداً شكورا
فكيف نحن وقد اعتورتنا الذنوب والخطايا ورغم ذلك نتكاسل ونتهاون ونسوف ولاندري متى تحل بنا المغيبة الرابعة والخامسه وهما في علم الغيب وعلمهما عند الملك الديان .
أيها الأحباب بدأ الشهر وفي لمحة بصر انقضى منه عشرون يوماً فماذا نقول بعشرة ايام وسرعة انسلاخها وانقضائها وفيها مافيها من خيري الدنيا والآخره فهل نهتبلها وننعم بخيريتها ونسعد قلوبنا ونريح أنفسنا بعمل وعطاء نرجو به الله تعالى وعفوه وغفرانه ورضوانه فالله تعالى هو الغني ونحن الفقراء اليه فهلموا بنا لبابه في ليلة نزّل فيها رحماته لننهل من عطاياه الجزال التى خص بها أهله وخاصته من المؤمنين الخلّص فياليتا معهم عند توزيع الجوائز على الفائزين برضوان رب العالمين وكما نعلم فكل الشهر الكريم مبارك والعشر مباركه وليلة العيد ويوم العيد ومافيهما من زكاة وصلاه وتلاوته وذكر وبر وصلة ارحام قال الله تعالى (قد افلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى)
أيها الأحبه انا أول المقصرين ولكن الذكرى تنفع المؤمنين فلعلي وإياكم ومن نحب ممن أستمع القول فأخذ بأحسنه وعمل لما بعد الموت ولايغتر بنفسه فبعض الأنفس أمارة بالسوء فلانتبعها هواها ونتمنى على الله الاماني وبذلك نكون من العاجزين .
أخوتي لنلتفت للعمر أين وصل وللشّعر ماذا به حصل
وللسمع والبصر الذين اقتربا كثيراً من موقع السوط والعصا ما أكثر النذر فهل نرعوي ويكون كل واحد منا مؤمن قوي .
وفقنا الله جميعاً للعمل الصالح وتقبل منا وغفر لنا ولوالدينا ووالديهم وذرياتنا وازواجنا وأقاربنا وذوي ارحامنا ومن له حق علينا والمسلمين ممن شهدوا لله بالوحدانيه ولنبيه بالرساله وماتوا على ذالك
والحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
كتبه /بقيش سليمان الشعباني
الخرج ١٤٤٢/٩/٢٠للهجره

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*