الثلاثاء, 16 ذو القعدة 1441 هجريا.
العشاء
08:37 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

تخوض صراعاً مع التجار .. بالفيديو: التاجرة السعودية “أم سلطان” تقتحم مجال بيع الخضار في جدة

الديوان الملكي : وفاة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن عبدالعزيز

صدور أمر ملكي بترقية مساعد مدير شرطة الرياض لشؤون الأمن إلى رتبة لواء

معالي أمين العاصمة المقدسة يستقبل رئيس بلدية عسفان ورئيس وأعضاء المجلس البلدي

سيدات الأعمال بمكة يزرن جمعية الإحسان بمكة ضمن الشراكة المجتمعية

وفد كشفي من إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة يلتقي برئيس جمعية شفاء

هل تضبط الثقافة شعر الزواجات ؟

إدارة الرعاية الصيدلية بمستشفى أحد بالمدينة المنورة تقدم خدماتها لأكثر من 910 مرضى

الهلال الأحمر بتبوك: وقوع حادث تصادم مركبات في قرية الخريبة .. والكشف عن عدد الوفيات والمصابين!

الكشف عن عدد وأماكن حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في منطقة حائل اليوم الثلاثاء

“الصحة”: تسجيل 3392 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” .. و 49 وفاة

أمير منطقة تبوك يثمن جهود العاملين بفرع وزارة التجارة

المشاهدات : 7350
التعليقات: 0

مقال(حدسنا…. الحقيقة الخفية..!!)،،،،، بقلم المستشارة الأسرية والكاتبة الإعلامية الأستاذه آمنة عيسى الحربي ،،، والكاريكاتير بريشة الدكتور علي القحيص.

مقال(حدسنا…. الحقيقة الخفية..!!)،،،،، بقلم المستشارة الأسرية والكاتبة الإعلامية الأستاذه آمنة عيسى الحربي ،،، والكاريكاتير بريشة الدكتور علي القحيص.
https://wp.me/pa8VKk-ra9
صحيفة الشمال الإلكترونية
بقلم المستشارة الأستاذه آمنة عيسى الحربي مقالات - كتاب - الشمال

أرتاح ..أتخوف …أشعر هي كلمات يرددها العديد من الناس عند الإقدام على أمر ما أو اتخاذ قرارات مصيريه أو اعتياديه ولكنه يتردد في اتخاذها
كل هذا يندرج تحت مسمى( الحدس ).
ونجد في حياتنا اليومية، من يرفض قراراً معيناً دون وجود تبرير منطقي له! سوى شعوره بعدم الراحة، ويتبع حدسه ويعول عليه كثيراً في اتخاذ قرارته ، وفي المقابل نجد من يرفض ذلك ويعتبره مجانبةً للمنطق والتفكير والعقل .
وذلك مايدفعنا للتساؤل هل الاعتماد على الحدس حقيقه أم وهم ؟!
أكد كثير من علماء النفس أن الحدس حقيقه نابعة من ذات الإنسان، وتختلف قوته من شخص لآخر وهو وميض من المعرفة لايخضع للعقل وعلينا تطويره وتوظيفه بشكل سليم للاستفادة منه بشكل أكبر..
كما أن الحدس صفة استثنائية يتمتع بها أشخاص عن غيرهم، بحسب الخبرة والوراثة والعمر .وتختلف قوة التوقعات وصحتها بين أفراد البشر وعند ربط ذلك بالمعطيات البشرية نجد أن مقدرة الفرد التوقعية؛ تتأثر بذكرياته في “اللاوعي” ، وقدرته على التواصل مع الآخرين وفهمهم؛ وبفضل تلك القوة الكامنة نجد أن الإنسان يتخطى الزمان والمكان ، ومن ذلك أنك قد تقابل شخصاً للمرة الأولى ولا تشعر بارتياح له !! رغم أنك لاتعرفه؛ ولكن إحساسك الداخلي ينبئك بأنه شخص غير جيد .
وقد تتوقف عن صفقة تجاريه لمجرد إحساسك بأنها غير رابحة .
ويؤكد العديد من الناس أن حدسه حقيقي؛ وأن عدم ارتياحه لأمر ما هو بمثابة جرس إنذار للتوقف عن الإقدام عليه .
وقد استخدم الحدس على نطاق واسع بين الدول في زمن مضى في الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي سابقاً ؛ حيث تسابقا على تدريب رجال المخابرات على اختراق الحواجز وتقصي الأسرار العسكرية ،وكانوا يختارون رجالاً لديهم حدس مسبق وقوة بصيره ثم يتم تدريبهم بشكل أكبر للوصول إلى الحقائق الخفية.
إذن .. الحدس في رأيي هو الحقيقة الخفية والاستشعارية الكامنة في نفوس تتمتع دون سواها بهذه الصفة؛ التي تسبر غور الأسرار، وتستطلع الأمور بشكل استكشافي قد يصعب تفسيره.! لكنه في الواقع ؛ يمثل حدسنا نحو الحقائق الخفية.

مستشارة أسرية وإعلامية وكاتبة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*