الأحد, 18 ربيع الأول 1443 هجريا.
العشاء
07:19 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

“التجارة” تحيل متجراً إلكترونياً إلى لجنة مخالفات نظام التجارة الإلكترونية

سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير السجون المكلف بالمنطقة

“كبار” و “تعارفوا” يوقعان اتفاقية تعاون لخدمة كبار السن

الديوان الملكي: خادم الحرمين يرأس وفد المملكة في قمة قادة مجموعة العشرين عبر الاتصال المرئي

مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بعسير يهنئ معالي الرئيس العام بمناسبة ختام المؤتمر الثاني

لـــ”بحث فرص التعاون المشترك بين الجانبين .. وزير الشؤون البلدية يجتمع مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة

إمارة المدينة تعلن عن وظائف إدارية للرجال والنساء عن طريق التعاقد

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يستقبل سفيرة حقوق الإنسان بالخارجية الهولندية

محافظ دومة الجندل يلتقي مدير صحة منطقة الجوف

سمو محافظ الأحساء يفتتح معرض وفعاليات أسبوع المهنة في جامعة الملك فيصل

“محافظ بـيـش”: يستقبل رئيس وأعضاء جمعية المتقاعدين بالمنطقة ..

بلدية رأس تنورة تزين شوارع وكورنيش المحافظة بأكثر من 4 آلاف شجرة مزهرة

المشاهدات : 2450
التعليقات: 0

أكد أن 132 مليون شخص يعانون من نقص التغذية في العالم

نائب وزير “البيئة”: المملكة نجحت في تحسين مؤشرات الأمن الغذائي وتقليل الهدر وتحقيق الاكتفاء الذاتي

نائب وزير “البيئة”: المملكة نجحت في تحسين مؤشرات الأمن الغذائي وتقليل الهدر وتحقيق الاكتفاء الذاتي
https://wp.me/pa8VKk-IJP
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية الرياض

أكد معالي نائب وزير البيئة والمياه والزراعة، المهندس منصور بن هلال المشيطي، أن المملكة اتخذت خطوات مهمة لإرساء التنمية الزراعية، وتعزيز الأمن الغذائي، ومواجهة تحديات التغير المناخي وارتفاع درجات الحرارة، وندرة الموارد المائية؛ أسهمت في تحسين مؤشرات الأمن الغذائي ونظم الاستهلاك، وتقليل الفاقد والهدر، وتحقيق نسب مرتفعة من الاكتفاء الذاتي للعديد من السلع الغذائية الاستراتيجية في الأسواق المحلية، ورفع الكفاءة التشغيلية والإنتاجية للنظم الزراعية والغذائية.
وقال المهندس المشيطي خلال مشاركته “عن بُعد” في مؤتمر الغذاء العربي – اليوناني الذي تستضيفه الغرفة العربية – اليونانية للتجارة والتنمية خلال يومي 5 و6 أكتوبر 2021م، بحضور معالي وزير التنمية الريفية والغذاء بجمهورية اليونان، وسعادة رئيس الغرفة العربية اليونانية للتجارة والتنمية، وسعادة رئيس اتحاد الغرف التجارية السعودية، إن المملكة أسست رؤيتها على بناء قطاع زراعي مستدام، يسهم في تحقيق الأمن الغذائي والمائي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وكذلك تبنت استراتيجيةً للاستثمار الزراعي المسؤول في الخارج، وتطوير نظم خدمات زراعية وتسويقية وتحسين الإنتاجية الزراعية وجودة الغذاء، كما تبنت عبر شراكاتها العالمية والإقليمية والمحلية العديد من النظم والتقنيات والابتكارات.
وأوضح معاليه، أن المملكة تعمل على تعزيز القطاعات الداعمة للنظم الغذائية من خلال تطوير البُنى التحتية في قطاعات النقل، ومؤسسات البحث العلمي، والتصنيع والتسويق الزراعي، وطرح العديد من الفرص الاستثمارية لتعزيز إنتاجية القطاع الزراعي، وتوفير المنتجات الغذائية المتنوعة في الأسواق المحلية، مؤكداً على أهمية اتخاذ إجراءات وتدابير على المدى القصير والطويل للحد من التحديات والضغوطات التي تواجه القطاع الزراعي والموارد الطبيعية والأمن الغذائي، جراء جائحة (كوفيد-19)، التي أثرت على كثير من المجالات التنموية والاقتصادية، إضافة إلى آثارها غير المباشرة على النظم الزراعية والغذائية في جميع أنحاء العالم.
وأشار المشيطي، إلى أن الجائحة تسببت في زيادة عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية في العالم بحوالي 132 مليون شخص، كما أن نسبة الفاقد من الغذاء المنتج تعادل 14%، يهدر منه 17%، وفقاً للإحصائيات الحديثة لمنظمة “الفاو”، مؤكداً على أهمية تسخير تقنيات الابتكار الرقمي والمنصات الرقمية، علي سبيل المثال: منصة المعرفة في “الفاو” التي تعنى بسلاسل القيمة الغذائية المستدامة، إضافة إلى الاستفادة المتبادلة من التجارب الناجحة، وذلك على غرار التجربة اليونانية الناجحة في مجال تقنيات الري والزراعة المستدامة والصناعات الغذائية، وكذلك التجربة السعودية في مجال تمور النخيل، وتصنيع منتجات الاستزراع السمكي.
وأوضح المهندس المشيطي، أن التوسع في زيادة الإنتاجية والاستدامة، واستغلال الشراكات الاستراتيجية، وفرص الاستثمار المتاحة، التي تغطي المجالات ذات الاهتمام المشترك، ستدعم القطاع الزراعي وتحقق الأمن الغذائي، وستخلق مناخاً مناسباً لمزيد من الشراكات والاستثمارات الزراعية، منوهاً معاليه بدور الغرفة العربية – اليونانية للتجارة والتنمية، في دعم جهود القطاعين العام والخاص لتجسيد علاقات شراكة واستثمار مثمرة بين الدول الأعضاء وفق رؤى ومصالح مشتركة، ومبيناً أن محاور الحديث والنقاش المدرجة ضمن برنامج المؤتمر، تتضمن عدداً من الموضوعات ذات الأهمية، وفرصٌ يجب التركيز عليها وإيلائها الأهمية اللازمة لتعزيز علاقات التعاون والشراكة وفقاً للميز النسبية لكل دولة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*