الخميس, 26 ذو الحجة 1442 هجريا.
العصر
03:46 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

الرويلي يوافق على إطلاق حملة سفراء السلام ” الطبية

22 جهة حكومية بالشرقية ترفع الوعي المروري لموظفيها في جائزة السائق المثالي

الفنانة نجاح الزائري تشارك في فعاليات الإحتفاء باليوم العالمي لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص

بتوجيه من وزير الشؤون الإسلامية .. تخصيص خطبة الجمعة المقبلة عن أهمية حصول منسوبي التعليم على لقاح كورونا

ما حكم كفالة اللقيط عند اختيار كفالة الأطفال من دور الرعاية.. وهل هي مساوية لكفالة اليتيم؟ .. الخثلان يجيب! – فيديو

اكتمال ترحيل مقررات المرحلة الابتدائية بتعليم صبيا بنسبة ١٠٠% لمكاتب التعليم وبدء ترحيلها إلى المدارس

القبض على مواطن أطلق أعيرة نارية أثناء قيادته مركبته بجازان

شاعر النظم محمد القلادي يحتفل بزواج “اطراد”

الشويلعي يحتفل بتخرج ابنائه من الجامعة

شرطة منطقة الجوف : ضبط (25) شخصاً خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي بعد ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا

بتنظيم من إمارة حائل .. مجلس شباب المنطقة يقيم ورشة عمل لوضع تصور مقترح عن “مؤتمر الفرص الواعدة” .. وجمال الرويضي يكشف عن الأهداف

بلدية رأس تنورة: لجنة حصر السيارات المهملة والتالفة ترصد 300سيارة في أنحاء وشوارع المحافظة

المشاهدات : 3750
التعليقات: 0

0 % من المستهلكين غيروا عادات التسوق و18 % قللوا الإنفاق

0 % من المستهلكين غيروا عادات التسوق و18 % قللوا الإنفاق
https://wp.me/pa8VKk-FCB
صحيفة الشمال الإلكترونية
شعاع الشبرمي الرياض

قال 80 % من المستهلكين السعوديين إنهم غيروا عادات التسوق لديهم للتكيف مع “الوضع الطبيعي الجديد”، مع تسجيل 89 % من الشريحة العمرية بين 30 – 45 لأعلى تغيير يليهم من تقل أعمارهم عن 30 عامًا بنسبة 84 %.

وأكد 46 % من المستهلكين بأن عودة ثقتهم بزيارة الأماكن العامة في المملكة مرهون بخيارات التسوق البديلة مثل الاستلام من المحل، بينما قال 27 % أن تجربة التسوق اللا تلامسية كالدفع الذاتي، وأشار 12 % منهم باستمرار التدابير الوقائية والتباعد الاجتماعي.

وبين 73 % من المستهلكين تّبدل عادات التسوق لديهم للتكيف مع “الوضع الطبيعي الجديد”، وتسجيل زيادة مستدامة في الإنفاق على العناصر الأساسية، مع انخفاض مستمر في الإنفاق على السلع غير الأساسية.

ووفقا لدراسة أجرتها لـ كيرني الشرق الأوسط، حصلت “الرياض” على نسخة منها، تبين أن 18 % من المستهلكين قللوا الإنفاق على العناصر الأساسية بنسبة تصل إلى النصف مقارنة بما قبل الجائحة، في حين قام 60 % من المستجيبين برفع إنفاقهم بأكثر من الربع على العناصر الأساسية. وفي المقابل، انخفض الإنفاق على غير الأساسيات بنسبة 26 %، مع إفصاح 45 % من المشاركين على أنهم زادوا الإنفاق في هذا المجال.

وكشفت النتائج أن المستهلكين في المملكة حافظوا على حذرهم مع استمرار تطور عادات الإنفاق، حيث يتوقع 57 % استمرار آثار الجائحة للأشهر الستة القادمة، كما سلطت الدراسة الضوء على أن الإنفاق على العناصر الأساسية التي تشمل الأطعمة والمشروبات والعناصر غير الغذائية، وأظهرت زيادة مستدامة، مع قيام 45 % من المستهلكين بالترقية إلى سلع ذات جودة أعلى وسعر أعلى، في حين استمر انخفاض الإنفاق على المواد غير الأساسية (كالملابس والحقائب والإكسسوارات).

وضمن فئة العناصر الأساسية، قام 45 % من المشاركين بالترقية إلى سلع ذات جودة أعلى وسعر أعلى، مع تسجيل أعلى زيادة في فئة اللحوم ومنتجات الألبان بنسبة 61 % والفواكه والخضروات بنسبة 59 %.

وأشار 31 % من المشاركين في الاستطلاع أنهم يتوقعون إنفاق المزيد على غير الأساسيات في الأشهر المقبلة، لا سيما على الملابس غير الرسمية 48 %، وملابس العمل 41 %، وملابس السهرة 39 %، والملابس الرياضية 36 %، والأحذية 34 %، والحقائب والإكسسوارات 27 %.

وفي هذا الشأن قال الشريك في كيرني الشرق الأوسط عادل بلقايد، غيّرت الجائحة بشكل جذري من الطريقة التي ينظر فيها المستهلكون إلى إجراءات وتدابير الصحة والسلامة، فمع استيعاب السكان للوضع الطبيعي الجديد، أصبحت النظافة والشفافية حيالها أمرًا حيويًا، ويرتبط الإنفاق بشكل وثيق بتخفيف القيود، والوعي بالصحة والرعاية، وارتفاع التوقعات بالعودة إلى المكاتب”.

ويسلط الاستطلاع الضوء على أن المستهلكين في المملكة أصبحوا الآن أكثر إقبالا على شراء الأساسيات عبر الإنترنت مقارنة بالعام الماضي، وعند سؤالهم عن الدوافع وراء ذلك، كانت تدابير الوقاية من الجائحة 39 %، هي المحرك الرئيس، تليها الراحة 36 %، وملاءمة التسعيرة 17 %، وتنوع المنتجات المتاحة 8 %.

ومن المثير للاهتمام، أن تدابير الوقاية احتلت المرتبة الثالثة في دوافع التسوق عبر الإنترنت للمواد غير الأساسية 18 %، والمسبوقة بالراحة 34 % في حين حظيت عوامل التسعير وتنوع المنتجات 24 % من الردود.

وسلطت الدراسة الضوء على أن انتشار التطعيم بلغ أكثر من 15 %، واستمرار الإجراءات الوقائية والتباعد 12 %، وكانت عوامل أقل أهمية لدى المستهلكين في المملكة، في حين برز دور التجارب البديلة ضمن المتجر في تعزيز ثقة الجمهور، كالدفع الذاتي.

وقد ذكر 44 % أنهم يفضلون التسوق في المتجر عند شراء المستلزمات الأساسية، في حين بلغت النسبة 35 % للعناصر غير الأساسية، خاصة للمنتجات التي تتطلب فحص الجودة والملاءمة. ولفت بلقايد: يعتبر عنصر الراحة لدى المستهلكين في السعودية هو الدافع الأول لإجراء الشراء عبر الإنترنت ما يظهر تراجع المخاوف بشأن كوفيد-19 إلى مرتبة ثانوية، الأمر الذي يشير إلى استمرار تبدل عادات التسوق عبر الإنترنت.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*