الخميس, 13 رجب 1442 هجريا.
العصر
03:54 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

أمير القصيم يطلق مبادرة لتشجير منتزه القشيع ويتفقد نادي الطيران السعودي بمحافظة الرس

سمو أمير الباحة .. يهنئ سمو ولي العهد بمناسبة خروجه من المستشفى سالماً معافى

وزير الشؤون الاسلامية لسمو ولي العهد: لا بأس طهور إن شاءالله وحفظكم الله ذخراً وفخراً للإسلام والمسلمين

محافظ صامطة يفتتح مركز لقاحات كورونا بمستشفى المحافظة ويتلقى الجرعة الأولى

الديوان الملكي: سمو ولي العهد يجري عملية جراحية تكللت ولله الحمد بالنجاح

إطلاق عدد من ظباء الريم والمها العربي بمحمية الملك عبد العزيز الملكية

مصدر بالنيابة: السجن 3 سنوات لموظف في شركة شحن هرّب 6 ملايين ريال للخارج

سمو محافظ المجمعة يتفقد مركز لقاحات كورونا (كوفيد-19) بالمدينة الجامعية بالمحافظة

ولي العهد يعلن عن إطلاق شركة السودة للتطوير باستثمارات متوقعة تتجاوز قيمتها 11 مليار ريال

أربعة إصابات بينها وفاة في حادث وقع ببسيطا الجوف

صدور التوجيهات السامية بالسماح للمواطنات والمواطنين المتزوجين من غير السعوديين بالسفر عبر المنافذ مباشرة

وزارة الشؤون الإسلامية تقرر اليوم إغلاق 6 مساجد مؤقتاً بـ 4 مناطق بعد ثبوت 6 حالات كورونا بين صفوف المصلين

المشاهدات : 8650
التعليقات: 0

شامخ تحذر من مساهمة الأهل في تشويه صورة المعلم

10 نصائح ونقاط مهمة للأسرة من أجل تميز أبناءها في المدرسة

10 نصائح ونقاط مهمة للأسرة من أجل تميز أبناءها في المدرسة
https://wp.me/pa8VKk-zCN
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية

حذرت جمعية التوعية الوقائية للشباب(شامخ ) من مساهمة بعض الأسر في كره أبناءها للمدرسة والدراسة والعلم والثقافة , وقيامها بتشويه صورة المعلم والمعلمة في نفوس الأبناء والبنات والانتقاص من قيمتهم دون قصد .
وقالت الجمعية على لسان رئيس مجلس إدارتها حمد بن مشخص العتيبي أن قيمة العلم في المجتمع يعكسها صورة المعلم ولذلك لابد من تعزيز الصورة الإيجابية عن المعلمين وعدم تضخيم السلبيات أو إطلاق النكات أو تحجيم دور المعلم ويجب دعم المعلمين والمعلمات وتشجيعهم والحرص على احترام الطلاب لهم .ويجب على الأسرة عدم التأفف أوالتذمر أمام أبناءها من قرب موعد المدرسة، أو ترديد عبارات تؤدي إلى رسم صورة سلبیة للمدرسة، مثل(الله يعين على هم المدرسة … انتهى وقت اللعب والانبساط … وغيرها )
وطالب أبن مشخص العائلة السعودية بوضع خطة خاصة لكل عائلة خلال أيام الدراسة تستهدف تحسين بيئة المنزل وتوفير الراحة وتعزيز الايجابيات ومكافحة السلبيات والتواصل والتكاتف والتطوير لأفرادها وتأكيد اهمية العلم وانه اساس لحياة افضل ومستقبل أجمل .
ومن أهم ماتشتمل عليه الخطة عشرة نصائح و نقاط وأمور رئيسية أولها ترتيب الأوقات وتنظيمها وتحديد وقت النوم المبكر والاستيقاظ المبكر وتلافي الأسباب التي قد تساهم في فشل تطبيقه مثل الارتباطات العائلية المسائية خارج المنزل وداخله أو تأخير وقت وجبة العشاء أو النوم الطويل خلال النهار أو عدم استعداد كافة أفراد العائلة للتعاون من أجله . والأمر الثاني هو التعامل مع الأبناء والبنات بكل محبة وقرب وإيجابية وأريحية ومن ذلك الحديث معهم عن اليوم الدراسي ومحاورتهم بلطف وتشجيعهم ومتابعتهم والتواصل مع معلميهم ومفاجئتهم بما يحبون ويتماشى مع الاستفادة من أوقاتهم بما ينفعهم .
وأما الأمر الثالث هو عدم حرمانهم مما كانوا يستمتعون به أوقات إجازتهم ولكن مع منع السلبي وتقنين غير ذلك مثل اللعب على الأجهزة الالكترونية في التطبيقات المناسبة والمفيدة ومشاهدة التلفزيون في البرامج المناسبة على أن لا يؤثر ذلك على نشاطهم ومن الأفضل تحديده ساعة يومياً في أيام الإجازة الأسبوعية فقط .
وفيما يخص الأمر الرابع فهو تنظيف المنزل من أسوأ القاذورات وهي ألفاظ القبح وانتشار اللعان والكلمات البذيئة والنداءات التي تستنقص من كرامة الإنسان ومنعها بالمنزل وأن يكون الوالدين قدوة في ذلك .
وعدم الصياح في ايقاظهم أو نداءهم .
ويضيف الأستاذ حمد بن مشخص العتيبي : خامس الأمور المهمة هو تذكير الأبناء والبنات بأن طلب العلم عبادة وعليهم أن يطلبوا التوفيق من الله وبذل الأسباب والدعاء لهم وخاصة وهم حاضرون ويسمعون ذلك . والحرص على صلاتهم وجعلها أولوية في حياتهم .
بالإضافة إلى الأمر السادس وهو تجهيز التطبيقات اللازمة للدراسة ومتابعة جاهزية اجهزة الابناء للدراسة والتأكد من توفير البيئة المناسبة .
وأما الأمر السابع فهو تنويع نشاطاتهم بعد نهاية البرنامج الدراسي وان تشتمل ساعة لبرامج مفتوحة مثل لعب الكرة مع والديهم أو ممارسة المشي أو التسوق وزيارة الأقارب وغيرها كما يجب منحهم أدوراً ومهاماً داخل المنزل بحيث يقومون بها يومياً وتساهم في تكاتف الأسرة .
ولأن المكافأت تهم الصغار والكبار والتحفيز ضروري ومهم فأن الأمر الثامن يؤكد على وعدهم بالمكافأت القريبة والبعيدة وتحفيزهم وتشجيهم ووضع نقاط تحصيلية لهم عن كل تميز يحصدونه وجعل الجوائز تشتمل على رحلات وهدايا بسيطة في نهاية الأسبوع وجائزة مميزة في نهاية العام الدراسي .
وأما الأمر التاسع فهو تنويع مصادر العلم لهم وعدم الإعتماد على مايتلقاه من المدرسة فقط بل يجب أن يشمل علوم ومعارف تتناسب وأعمارهم ومهاراتهم وهواياتهم وتطوير مداركهم .
وينصح حمد بن مشخص في النصيحة العاشرة والأخيرة بأن يكون الوالدين مثالاً حسناً وصورة وقدوة إيجابية لأبنائهم فأن أرادوا أن يتثقف أبنائهم ويزدادوا علماً لابد أن يمارسوا هم ذلك وأن طلبوا من أبنائهم أن يتوقفوا عن تضييع أوقاتهم في مشاهدة التلفاز أو متابعة مواقع التواصل والألعاب فلا بد أن يبدأ  الأب والأم وكبار العائلة بأنفسهم ولابد أن تكون هممهم عالية وطموحاتهم كبيرة ويبتعدوا عن النقاشات الساذجة والإهتمامات السلبية مثل التعصب لكرة القدم أو متابعة مشاهير مواقع التواصل وغيرها .

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*