الجمعة, 6 ربيع الأول 1442 هجريا.
الشروق
06:20 ص
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

بإستخدام تقنية الناظور البطني الدكتورة الأستشارية أزهار العضب تضع حداً لعقم النساء

بعد تداول فيديو لـ”سيدة” بالقرب من محول الشركة مباشرة .. الشركة السعودية للكهرباء تحذر من الاقتراب أو العبث من محطات التحويل

الصحة تعلن أسماء الفائزين بجائزة ” أداء الصحة”

بالفيديو: عضو بـ”هيئة حقوق الإنسان”: يكشف عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي قد تعانيها الأسر والأفراد بسبب إيقاف الخدمات

تحيط بـ”حائل” على بعد 180 كيلو متراً .. شاهد: سلسلة جبال “المسمى” بتضاريسها الصخرية ونقوشها الأثرية

بالفيديو .. الناجي من انهيار مواقف الخبر: العريف سليمان نزل لـ”عمق 7 أمتار” .. وقال لي “يا نعيش سوا أو نموت سوا”

وفد من هيئة حقوق الإنسان بحائل يتوجه بزيارة مدير شرطة المنطقة اللواء الدكتور كتاب بن عقيلان العتيبي

‏”صحة الطائف” تغرّم عددًا من المنشآت أكثر من 100 ألف ريال

اتفاقية لإعداد الخطة الاستراتيجية  لجمعية المركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه

تنمية الطوال” تدعم طلاب مكتب تعليم صامطة بـ 65 جهازًا إلكترونياً ذكياً

في بادرة طيبة ومميزة .. معلم يهدي لــ” جميع طلاب مدرسته” بأجهزة ذكية ويثير الإعجاب

شيوخ القبائل ورجال الأعمال بالقرى المجاورة لــ”تنومة ” يفتحون منازلهم لاستقبال الأهالي في حال استدعى الأمر إخلاء منازلهم – فيديو

المشاهدات : 7400
التعليقات: 0

أنت كل الأيام يا وطني

أنت كل الأيام يا وطني
https://wp.me/pa8VKk-uma
صحيفة الشمال الإلكترونية
للكاتب : عائض الأحمد صحيفة الشمال

نعم.. لن تكون يومًا أو تاريخًا أو مناسبة نحتفل بها، ثم ننصرف كلٌّ إلى حيثما قُدِّر له، أنت حياة عشق حب أبدى نحتفل به ونستشعره ونردده بكل لهفة وشوق، ننتظر يوم الوطن ليس لنقول نحن نحبك، وإنما لنقول نحن هنا معك ولك وبك، وسنكون أهلا لنحمل اسمك، نجدد الحب والولاء والطاعة لك ولولاة الأمر سمعا وطاعة، كما تربينا على ذلك أبا عن جد، نُبادلك العطاء ببذل الغالي والنفيس دون مِنَّة من أحد.

إنْ كان حب “الأوطان يعادل الإيمان، فأشهد الله أننى مُؤمنا”، أهيم حبا في بلادي مرددا “سعوديتى”؛ فخرا أرادها الله لي فأهلا بها وأنعِم بدار كرام عزهم رب السماء بجل العطايا وأكرما.

يوم الوطن ليس ذكرى لمجد سطَّره الرجال بأرواحهم، وإنما قصة ملحمة اجتمع فيها الطموح والكفاح ورغبة الأبطال، فظلت تُحكى فيقف الجميع لها منشدا: “سارعي للمجد والعليا”، سارعي للبناء، اخطفي الأنظار وابني الإنسان ثم احتفلي بالإنجاز، وردديها على مسامع وأنظار العالم: نحن هنا.. نحن السعوديين سنبقى دار الوفاء وقبلة الشرفاء، لم نكن يوما دعاة فرقة، أو رسلَ حرب.. بلد السلام داري، ومهبط الوحي أنا.

لن نقف أمام جاحد أنكر فضلا طاله، نحن من نَهُب ونمضي، لم نكن ننظر للخلف فكنا فالصدارة نعتلي.

يحوم حول الحمى العديد من الأبواق فنُخرِسها كأن لم تكن.

يكفي أن تقول المملكة العربية السعودية، ثم تصمت.

———————

ومضة:

الولاء والحب والانتماء ليست كما تعتقد، لأنك لم تستشعرها فلماذا تستغرب هذا الحديث.

ويقول الأحمد:

“جميل أن تجعل للوطن يومًا، والأجمل أن يكون كل الأيام”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*