الخميس, 26 ذو الحجة 1442 هجريا.
العصر
03:46 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

الرويلي يوافق على إطلاق حملة سفراء السلام ” الطبية

22 جهة حكومية بالشرقية ترفع الوعي المروري لموظفيها في جائزة السائق المثالي

الفنانة نجاح الزائري تشارك في فعاليات الإحتفاء باليوم العالمي لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص

بتوجيه من وزير الشؤون الإسلامية .. تخصيص خطبة الجمعة المقبلة عن أهمية حصول منسوبي التعليم على لقاح كورونا

ما حكم كفالة اللقيط عند اختيار كفالة الأطفال من دور الرعاية.. وهل هي مساوية لكفالة اليتيم؟ .. الخثلان يجيب! – فيديو

اكتمال ترحيل مقررات المرحلة الابتدائية بتعليم صبيا بنسبة ١٠٠% لمكاتب التعليم وبدء ترحيلها إلى المدارس

القبض على مواطن أطلق أعيرة نارية أثناء قيادته مركبته بجازان

شاعر النظم محمد القلادي يحتفل بزواج “اطراد”

الشويلعي يحتفل بتخرج ابنائه من الجامعة

شرطة منطقة الجوف : ضبط (25) شخصاً خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي بعد ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا

بتنظيم من إمارة حائل .. مجلس شباب المنطقة يقيم ورشة عمل لوضع تصور مقترح عن “مؤتمر الفرص الواعدة” .. وجمال الرويضي يكشف عن الأهداف

بلدية رأس تنورة: لجنة حصر السيارات المهملة والتالفة ترصد 300سيارة في أنحاء وشوارع المحافظة

المشاهدات : 16250
التعليقات: 0

((الثقيّل))

((الثقيّل))
https://wp.me/pa8VKk-FxE
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية بقلم| بقيش سليمان الشعباني

الثقيّل من المتاع هو ماثقل وزنه وصعب حمله وأما الثقيل من الناس ويسمى مجازاً ثقيل الدم أو ثقيل الطينه فهو عكس ذلك تماماً فهو من خف عقله
وهانت نفسه وغالطها بكثرة الكلام والضحك والتشدق ليوحي لغيره بأنه مَرِحاً ليناً  ، اذاً فثقله معنوياَ على القلب وليس على الجسد ولاشك ان الثقل على القلب أشد وطأةً وخطراً على الانسان الذي يبتلا بمقابلته وأثقل من حمل بعير  ، إذ أن خطره قد يصل إلى التسبب بفقدان الصبر والتحمل وربما يعتل قلب من يقابله باستمرار مما يؤدي إلى خطر الأزمات القلبيه والوهن الجسدي وكثرة التفكير فهل هناك أثقل منه .
يروى عن أبي هريره رضي الله عنه انه اذا رأى الثقيل قال اللهم اغفر لنا وله وارحنا منه .
وقال الشاعر العربي  :
إذاحل الثقيل بدارقوم ٍ &فماعلى الساكنين سوى الرحيل
وقال آخر :
وإن بليت بشخص ٍ لاخلاق له
فكن كأنك لم تسمع ولم يقل ِ
وقال الشاعر الشعبي :
أبعد اليا أذاك الرفيق بنفاقه
وشلون لو ماالله خلق بعد وفراق
يقال ان الشعبي كان مريضاً واخذ يتردد عليه احد الثقلاء لزيارته فسأله الزائر باحدى الزيارات ماذا تتمنى قال اتمنى فراقك .
ومن المسلّم به أن للثقيل صفات مشينه يتفرد بها عن غيره ففيه من الكبر والتغطرس وقلة العلم وضحالة المعرفه واختلال التفكير وعدم وضوح الرؤيه فيكون ديدنه مدح نفسه وتعداد طيبه وفزعاته ومداته ومواقفه البطوليه التي يتصور انها حقيقه وهي ليست كذالك بل ويتجاوز ذلك بكبريائه المزعومه بأن طعامه خاصاً ليس كطعام الناس ومشربه ومركبه وملبسه كذلك ، ويهوّل نفسه وهو الوحيد الذي يصدق نفسه ويزداد شحناً وكبراً وغطرسةً عندما يرى من حوله يستمعون لما يتفوه به يوهمه شيطانه بأن من حوله قد صدقوه بمجردصمتهم بالرغم من أن بعضهم يدغدغه الضحك وبعضهم يموت غلاً ويتمنون سكوته ولكن كيف يسكت ثقلاء هذا الزمان ، ولايتوقف هذا الثقيل عند مدح نفسه بل لابد من محاولة الايحاء بأن الاخرين بالعكس منه ولن يفعلوا معشّارمايفعله ويتعمد استنقاص الذين  لايماثلونه في صفاته وأخلاقه وسيرته فيسيء إليهم وينسج حولهم الأكاذيب حسداً وحسرةً وكمداً لعجزه عن التخلص من صفاته القبيحه وعدم قدرته الوصول إلى ماوصل اليه غيره من الصفات الحميده فأوحى إليه حمقه استنقاص الناس بدلاً من إصلاح نفسه وهو مع ثقله احمق يكذب ويصدق نفسه سواءً كذب بحقه اوبحق الاخرين .
يقول أحدهم مقارناً بين ثقل الوزن وثقل الظل او الدم كما يسمى : لو رايت رجلاً ينوء بحمل ثقيل يتقطب وجهه من ثقله ويتصبب عرقه وتتخاطل قدماه
فإذا وصل غايته وانزل الثقل تهلل وجهه وبانت اساريره وتبسم واسفهل وزال العبوس والتقطيب عن محياه
مثله مثل قوم حل في مجلسهم ثقيل طينه واخذ يزبد ويرعد وجلساؤه على قلوبهم أثقال لاتطاق من وجوده ومن كلامه وكل منهم يتمنى بفارغ الصبر مغادرة هذا الثقيل للمكان بأسرع وقت واذا حصل ذلك وفارق انبسط الجميع واسفهلوا وذهب ضيق صدورهم والثقل عن قلوبهم بعدما اراحهم الله تعالى منه .
ومما قيل في ثقيل الدم الذي لا يألفه احد ولايستساغ
ولا ينزل لأحد من زور وهو يعتقد غير ذلك بل ويصف نفسه بأنه المحبوب المألوف من الأقارب والمعارف والجيران ومن يعرفه ومن لايعرفه ربما يوحي له بذلك عقله الباطني الذي لايختلف كثيراً عن ظاهر عقله
قال مساور الوراق إنما تطيب الجلسه بخفة الجلساء
وقال احد القدماء نجد في كتبنا ان مجالسة الثقلاء حمى الروح .
قيل للاعمش ماعوضك عن فقد بصرك قال انى لا أرى ثقيلاً
وقال أحدهم انه ليكون بالمجلس عشرة لااستثقلهم ويكون واحد معهم استثقله فيثقلون علي كلهم بسببه
وروي عن يزيد بن هارون انه اذا أستثقل الرجل قال له اللهم لاتجعلني ثقيلاً ليفهمها .
وقيل ان احد العلماء يعرض عليه طلبة العلم مالديهم فيغمض عينيه فيقفون فيقول مالكم قالوا رايناك نعست فسكتنا فقال لا وإنما عرض لي أحد الثقلاء فاغمضت عيني حتى لا أراه .
فسبحان الله خالق الناس وجاعلهم مشارب وأجناس
منهم التقي النقي الذي يألف ويؤلف ولايتفوه الابخير وإن لم يتسنى لاذ بالصمت معتقداً صدق الحكمه التي تقول اذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب والأخرى لسانك حصانك إن صنته صانك وإن هنته هانك
وقول الشاعر الملهم :
لسانك لاتذكر به عورة أمرءٍ
فكلك عورات وللناس ألسن
ومنهم الهمزة اللمزه ، النمام المغتاب بأسباب وبدون أسباب الذي لايرى الانفسه فهو وحيد زمانه كل من حوله جهال وهو ابو العرّيف كلهم جبناء وهو الشجاع الاقرع
كلهم بخلاء وهو الكريم السخي كلهم لاشيء وهوكل شيء .
لاتستغربوا أيها القراء الكرام ماسطرت بهذه المقاله فلم اكتب الاواقع وملموس ولو لم يكن ظاهره فهو موجود ومشاهد ويعاني منه الكثير من الناس .
اللهم ارح خلقك من شرار خلقك .
والحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
كتبه/بقيش سليمان الشعباني
الخرج ١٤٤٢/١١/٢٦للهجره

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*