الأربعاء, 10 ربيع الآخر 1442 هجريا.
العشاء
07:07 م
الأحساء
36°C
المشاهدات : 16850
التعليقات: 0

((ورفعنا لك ذكرك))

((ورفعنا لك ذكرك))
https://wp.me/pa8VKk-wbs
صحيفة الشمال الإلكترونية
رحاب ناصف بقلم| بقيش سليمان الشعباني

سبحان الله العظيم الغالب على أمره ماقضاه نافذ وما منعه كاسد أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله أرسله للناس كافه خاتماً لرسله ودينه ناسخاً للاديان كلها ومهيمناً عليها أنزل عليه القرآن الكريم وحفظه من ايدي العابثين الي يوم الدين قال الله تعالى ( انا نزلنا الذكر وأنا له لحافظون) .
كره كفار مكه رسالته وانكروها ورموه بالجنون والسحر والشعر والكهانه وناصبوه العداء وحاولوا وأد رسالته في مهدها واستهزأوا به وحاولوا قتله واجتمعوا لذلك وحرضوا عليه جميع القرى والقبايل وحذروهم من تصديقه ولكن الله تعالى معه هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير قال الله تعالى(إنا كفيناك المستهزئين) وقال جلا في علاه(والله يعصمك من الناس) أربعة عشر قرناً ونيّف وهذا النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم يتعرض للإساءه من مختلف مشارب البشر ومقاماتهم ولايزيده كل ذلك الا سمواً وعلواً في ذكره وعزةً وقبولاً لدينه الذي بلغ الآفاق رغم الكيد له ومحاولت إيقاف تمدده وانتشاره بين البشر ولكن الله ناصر دينه وبالغ أمره ولوكره الكافرون ولا يشادّ الله تعالى أحد إلا غلبه الله وانتقم منه ولكننا نستعجل فقد أنتقم الله تعالى من صناديد كفار قريش بعد سبع سنوات من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عليهم، وليس رئس فرنسا التعيس ومن على شاكلته ممن كُتب عليهم الشقاء الابدي بكفرهم وبصدهم خلق الله عن سبيل الله أول ولا آخرمن رفع أو يرفع عقيرته بسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتأييد كل من يسيء اليه والى دينه فقد رأينا الكثير ممن يتغنون بمحاربة العنصريه ومناصرة حقوق الإنسان وإن الإنسان يجب أن يتمتع بالحرية الكامله في حياته ومعتقداته وعدم التعرض له بالإساءه والمضايقه واعتبار ذلك جريمةً نكراء سواءً من حكومه اومن فرد الا اذا كان ذلك ضد الاسلام ونبيه وأتباعه فإن ذلك يعتبر حرية تعبير وإبداء رأي يجب أحترامها إن أمرهم محزنٌ مضحك إنه عالم الحضارة الزائفه حضارة الماديات التي لاروح فيها ولاحياه حضارة الافئدة الجوفاء الخاويه التي تمتلئ بالزيف المصنّع وتفتفقر إلى تغذية الروح وتحكيم العقل ولاترى أبعد من عرانين أنوفها فسحقاً لها ولحضارتها التي لاترتكز على ركن من الله حصين ولن تبقى وتستمر الا بحبل ٍ من الله وحبل ٍ من الناس كماهي سنة الله تعالى في خلقه منذو بدء الخلق حتى قيام الساعه .
لاشك بأن المسلم غيور على دينه وعلى نبيه صلى الله عليه وسلم ولكن هذه الغيره في الغالب سلبيه ولاتؤتي ثماراً فليست مقاطعة منتجات الدوله التي تسئ للإسلام ونبيه والدعوة لها مع انني معها وأويدها بقوه بالحل الناجع لإيقاف الإساءه ولكن الحل في نظري بالالتزام بالدين وشعائره والاعتزاز به وإظهار قوته وتحديه لجميع المكايد التي تحاك ضده ومقارعة الكلمة بالكلمة والحجة بالحجه حتى يظهر الحق ويزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا فالباطل ساعه والحق الي قيام الساعه . وليس من الاعتزاز بالاسلام ونصرته أن نتخاذل عن التخلق به والالتزام بمظاهره وشرائعه وننبهر بما هم عليه هؤلاء المستهزئين به والحاقدين عليه ومريدي النقمة منه من تقدم نظري، أعتقد بأن ماعليه الكثير من المسلمين سواءً في بلاد الاسلام او خارجها من البعد عن الاسلام وعن جوهره والعمل بقصد أوغير قصد على إماتته وإماتت شعائره هو ماحدا بأعدائه ومناوئيه الي محاربته علناً وبكل بجاحة وتندر وأحتقار .
اذاً فنحن السبب فلنراجع أنفسنا كمسلمين لنعود سبباً لعزة الاسلام وقوته – – – بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء – – – اللهم أعز الاسلام والمسلمين وأحم حوزة الدين وانصر عبادك المؤمنين وأهلك الشرك والمشركين وأعز هذه البلاد وقادتها وأهلها أهل الاسلام والعاملين بشرعه المطبقين له المعتزين به وعليك بمن تطاول على الاسلام والمسلمين وعليك بماكرون وأبطل مكره ومن يمكر معه ويطبل له وفرًح قلوب المسلمين وطيب نفوسهم واشف صدورهم من هذا العنصري الحاقدعاجلاً يارب العالمين وصلى الله وسلم على سيد البشر والناس أجمعين نبينامحمد الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين
كتبه /بقيش سليمان الشعباني
الخرج ١٤٤٢/٣/٨للهجره

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*