الجمعة, 12 رجب 1444 هجريا.
العصر
02:45 م
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الجمعة, 12 رجب 1444هـ

الفجر
05:43 ص
الشروق
07:03 ص
الظهر
12:35 م
العصر
03:45 م
المغرب
06:08 م
العشاء
07:38 م

احدث الموضوعات

بالفيديو: طلاب أحد مدارس بيشة يودعون طالب باكستاني بعد وفاة والده وعودة الأسرة لبلادها ويقدمون له هدايا قيمة

ثقافة وفنون الشمالية تنظم ملتقى طريف التشكيلي الأول بطريف

القنصلية الأمريكية العامة في الظهران تفتتح أول معرض لها بعنوان “سلسلة الفنانين المميزين”

الذوق العام تستعد لإطلاق برنامج “ذوقيات وافد”

معالي نائب وزير العدل يكرم الاستاذ ضيف الله أبوحيه بقاعة مركز الملك عبدالله للحوار الوطني بالرياض

حزمة من البرامج التربوية و المشاركات المجتمعية في متوسطة الرفيعة بالجوف

الهيئة العامة للعقار تطلق خدمة ترخيص الإعلان العقاري

أحمد غنام سرهيد القلادي يوجه دعوة لحضور حفل زواج ابنه “عبدالله” في قصر الراسي للإحتفالات بـ”حائل”

سمو أمير الحدود الشمالية يدشن برنامج “معالي المحافظ” للهلال الأحمر بالمنطقة

وكيل إمارة الرياض يستقبل مدير الدفاع المدني بالمنطقة

أمر ملكي.. إعفاء “فهد المبارك” من منصبه وتعيين السياري محافظًا للبنك المركزي السعودي

وزارة الدفاع تطلق منصة “إدامة” لتأمين متطلبات أفرع القوات المسلحة من المصانع الوطنية

خبر عاجل

خادم الحرمين الشريفين يوجه باستمرار الدعم الإضافي لمستفيدي حساب المواطن حتى مارس المقبل

عام

رحلة 60 عاماً من العطاء.. “حجاب بن نحيت” هذا الرجل أطرب محبيه شعراً

رحلة 60 عاماً من العطاء.. “حجاب بن نحيت” هذا الرجل أطرب محبيه شعراً
https://wp.me/pa8VKk-2Gy
29102
0
صحيفة الشمال
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال

برحيل الشاعر حجاب بن نحيت فقدت الساحة الشعبية أحد أبرز روادها الذين أثروها بالقصائد والعطاء الشعري الممتد لأكثر من ٦٠ عاماً، بدأها الطفل البدوي الذي عاش في كنف والده صغيرًا بعد انفصال والدته، بالفن وبزغ نجمه بالأغاني الشعبية وقت ذاك قبل أن يعتزل مجاله الفني بالتسعينيات الميلادية.

ولد الشاعر النبطي حجاب بن عبد الله بن عقاب بن نحيت الحربي في مركز الفوارة بالقصيم بالعام 1944، نشأ في بيئة بدوية فهو ابن القرية التي عرف فيها حياة الشقاء والبعد عن والدته وكان يروي أن والده أخذه صغيرًا لا يعرف قرية والدته لكنه عندما كبر سمع أقاربه يرددون اسم القرية التي تقطنها والدته فذهب مع المسافرين على ظهور المطايا وقفز من الجمل وهرول صوب قريتها والتقى نساء القرية فسأل عن والدته حتى تعرف عليها وكان موقفًا مؤثرًا له .

استلهم من حياة البادية وشحوب الصحراء وقسوتها حب الشعر والأدب فأعطاه الله موهبة الصوت الشجي وملكة الشعر المتدفقة فصدح بصوته العذب وأنشد قصائده الرنانة وتحول معها لفنان شعبي يعزف أوتار العود بموهبة الفنان القادم للساحة بكل حماس بقريحة ملتهبة وصوت عذب رغم تقليدية المجتمع وقتها ورفضه الغناء .

ليعبر الشاب الصغير عن مشاعره في سن مبكرة فذاع صيته في حقبة الثمانينيات الميلادية وسجل أكثر من ١٠٠ أغنية لاقت قبولا وانتشارا وقت ذاك ومن أشهر أغانيه “كلامك صح” فكان متعدد المواهب والأحاسيس لكنه اعتزل الغناء في التسعينيات الميلادية والتزم وابتعد عن الهوى والطرب وانتقل للرياض وقرع أبواب التجارة ونال منها حظوة كبيرة وأصبح من أشهر رجال الأعمال وسخّر حياته بعمل الخير والبذل في الجاه وعتق الرقاب .

ومنذ أربعة أيام أدخل المستشفى بعارض صحي ثم حصل له التهاب رئوي حاد ومنع من الزيارة وأصبح في عزل تام وساءت ظروفه الصحية البارحة وتابعتها “سبق” يوم أمس قبل أن يتوفاه الله اليوم بعد صراع مع المرض لم يمهله طويلًا لتطوى صفحة ناصعة من العطاء والمشاعر، فكان حجاب حاضرًا في قلوب محبيه وهواة الشعر التقليدي الأصيل .

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*