مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الخميس, 15 ذو القعدة 1445هـ

الفجر
04:06 ص
الشروق
05:35 ص
الظهر
12:19 م
العصر
03:42 م
المغرب
07:02 م
العشاء
08:32 م
المشاهدات : 39295
التعليقات: 0

أعياد لا تنطفئ

أعياد لا تنطفئ
https://www.alshaamal.com/?p=149134

في عام مضى
حُرمنا إجتماع الأهل ومصافحة الأصدقاء
حُرمنا قهوة الصباح وتبادل الزيارات
حُرمنا الكثير من الأجواء الروحانية والرمضانية

أدركنا في صباح أول أيام عيد الفطر المبارك أن السعادة والفرحة في إجتماعنا مع من نحب
أدركنا أن طعم الحلوى يكون ألذ عندما نتناولة في بيت العائلة والأجواء الأسرية تملأ المكان

أدركنا أن اللباس الجديد ليس هو الجميل!! بل إن ارتدائة بين جموع الأهل هو معنى الجمال

عرفنا قيمة المعايدة وعناق الأحبة
عرفنا قيمة القُبلة على يديّ والدينا مع شروق شمس الأول من شوال
عرفنا قيمة الجار؛ وأصوات الصغار؛ وضحكات الأخوة والأخوات،

والآن وقد منّ الله علينا بعودة الحياة إلى طبيعتها تدريجياً وجب علينا أن نشكر الله بالقيام بأمرين؛

الأول :أن نلتزم بتطبيق الإجراءات اللازمة لحماية أحبتنا ووطننا من عودة الأرقام المصابة حديثاً إلى التصاعد يومآ تلو الآخر

وأن نستشعر قيمة الصحة والعافية في أنفسنا وأهلينا وأحبابنا

الثاني :أن نترك الخلافات والقطيعة التي بيننا وبين أي فرد من أفراد العائلة والأصدقاء
فوالله إن عام قد مضى قد أخبرنا بقيمة هؤلاء الأشخاص في حياتنا

أخبرنا ذلك العام أن السعادة لا تكتمل والفرحة لا تبلغ القلوب إلا ونحنُ بين اهلِنا وذوينا،بين أصحابنا ومن نحبة في الله ويبادِلُنا الإخاء

نتوق في هذا العام أن نقضي أيام العيد في كنف عائلاتنا
ننسى هواتفنا التي لازمتنا في العام الماضي وكانت هي السبيل الوحيد لتبلغ معايدتنا لأقرب الناس إلى قلوبنا

فلنتكاتف لنحضى جميعاً بجمال تلك الأجواء
فرؤية الأهل في صباح يوم العيد (نعمة ورب الكعبة)

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>