الثلاثاء, 17 محرّم 1446 هجريا, 23 يوليو 2024 ميلاديا.
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الثلاثاء, 17 محرّم 1446هـ

الفجر
04:18 ص
الشروق
05:46 ص
الظهر
12:28 م
العصر
03:52 م
المغرب
07:10 م
العشاء
08:40 م
المشاهدات : 11534
التعليقات: 8

(بين الشك واليقين)

(بين الشك واليقين)
https://www.alshaamal.com/?p=263863

عندما يهتف إحساسك الداخلي بتلك النبرة الغير معهودة وشعور التحذير أو الترغيب من أمر ما
فما عليك الا ان تتبع إحساسك لأنه المرشد الحقيقي لك
قد يتجاهل البعض ذلك الشعور ويندب حظه لاحقا
يتبادر لنا أنه شيء من الشك وأحيانا نجده اليقين بعينه
الإحساس الداخلي للإنسان عبارة عن منبه يستدعي إنتباهك في الوقت المناسب ولك أن تستجيب او لاتستجيب
ولكنه حقيقي نعم حقيقي وتحضرني مقولة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام :
دَواؤُكَ فيكَ وَما تُبصِرُ وَدَاؤُكَ مِنكَ وَما تَشعُرُ… وَتَـحْـسَبُ أَنَّـكَ جِـرْمٌ صَـغِـيرٌ وَفيكَ انطَوى العالَمُ الأَكبَر.

بقلم / ا مريم الجهني

التعليقات (٨) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٨
    زائر

    رائعة ك عادتك اختي وأستاذتي ميمي تؤامتك

    بالحياه مرت من هنا❤️

    • ٧
      مريم الجهني

      اجمل مرور حبيبتي❤️

  2. ٦
    ابو شوق

    فعلاً ، إحساسنا الداخلي لا يُغطي ابداً ، وهو يقودنا

    الى ما ترتاح له النفس ، فقط المطلوب أن نتبعه ،

    كلمات رائعة استاذتنا مريم ♥️🫶

  3. ٥
    زائر

    كتابة التعليق

  4. ٤
    فتحية علي

    (استفت قلبك)

    رائع أ مريم

  5. ٣
    زائر

    الاحساس الداخلى لا يخطيء ابدا ، الإحساس

    الداخلي اسميها البوصلة الصادقة فاتبعها ولا

    تتغافل عنها

    مقال جميل ✍🏼🌸

  6. ١
    زائر

    مقال جداً جميل يا استاذه مريم اتمنا لك التوفيق .