الأحد, 8 محرّم 1446 هجريا, 14 يوليو 2024 ميلاديا.
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الأحد, 8 محرّم 1446هـ

الفجر
04:13 ص
الشروق
05:42 ص
الظهر
12:28 م
العصر
03:50 م
المغرب
07:13 م
العشاء
08:43 م
المشاهدات : 16352
التعليقات: 8

قصص ٌقصيرة ٌجدا ً ..

قصص ٌقصيرة ٌجدا ً ..
https://www.alshaamal.com/?p=264395

١/
تقول بصمت وهي تنظر بعينين غائرتين للنافذة..
“شَعر قلمي طويل جداً،
‏في كل ليلة أسهر لأنفق
‏الوقت في تجديل خصلاته
‏وربطها بعقدة خذلانهم،
علها تُؤثر على بُصيلات
‏وجودهم البائس فيسقطوا ..

٢ /
دُهس في طريقه
‏إلى السوق ..
‏” قلبي ”
‏الذي كان يريد
‏شراء الحلوى ..
تجمهر المارة يرددون
(رحمه الله )

٣/

‏(قبل نيف وأسبوع ألم)
‏الساعة الرابعة فجرا ..
‏ذات حنين..
‏لم تقصد صديقتي
‏ وهي تسمع نشيج بكائي ،وتتحسس جمرات دموعي ، وأنين حرقتي ،ولوعةعنائي ،
إنهاء الحديث معي بسرعة، أو أن تستخف بألمي،و تتململ من شكواي التي طالما سمعتها مني وبصبر لسنوات طويلة ..
فقط سقطت على الأرض ..منهكة..
( الوسادة )

٤/
أغلقت سماعة الهاتف ، والبهجة تعلو محياها ، والسعادة تغمر قلبها حتى تكاد ترقص فرحاً ..
وهي تردد:
(أبي سيعود، سيعود قريباً)
أمها بعد أن رفعت رأسها الذي دسته هرباً عنها ،
وبصوت متهدج ..
(نعم ياصغيرتي قريبا ً .. قريبا )..
بعد عشرة أيام ،
عاد الأب مع أخيه ..
في ( تابوت )..

التعليقات (٨) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ٨
    زائر

    قصة جميلة بأسلوب وعبارات رائعة🌹

    فاطمة عجيم

    • ٧
      زائر

      أحسنت..سلم اليراع

  2. ٦
    زائر

    جماااال
    كعادتك يبهرني جمال حرفك🌸🍃

  3. ٥
    مريم بالحارث

    أبدعتِ يامبدعه ..سلمت الأنامل كاتبتنا الرائعه ♥️

  4. ٤
    زائر

    عزيزة الشهري

    هل سمعتم عن عمق الحرف يوما !؟ إنه فتحية

  5. ٣
    زائر

    قصص قصيرة ذات أثر عميق
    جميل ماخطته أناملك
    لافض فوك

  6. ٢
    زائر

    كتابة التعليق

  7. ١
    زائر

    يعجز القلم عن كتابه وصف الابداع والروعه في كلمات كالدر بكل الحب والدفئ المنبعثه من كلماتك الرائعه وختياراتك المفعمه بالرقه والحنين بصادق الحب شكرا ‘؛؛؛