الأحد, 14 رجب 1444 هجريا.
الظهر
11:36 ص
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الأحد, 14 رجب 1444هـ

الفجر
05:42 ص
الشروق
07:02 ص
الظهر
12:36 م
العصر
03:46 م
المغرب
06:10 م
العشاء
07:40 م

احدث الموضوعات

هل قيام صاحب العمل بأي عمل يحتوي على نوع من التمييز يُعد مخالفة للنظام؟ .. الموارد البشرية تجيب

بالفيديو.. شاهد: ماذا قال مسن مصري عند إهدائه “الشؤون الإسلامية” مصحفاً بمعرض الكتاب الدولي

إستعدادت ضخمه لإنطلاق مهرجان عبق الماضي الرابع بإستضافة عدد من الدول ومناطق المملكه

إدارة التطوع بجمعية مراكز الاحياء بمكة المكرمة تطلق مبادرة مسعف في حينا

مركز حي المسفلة بمكة يوقع اتفاقية مع واحة الساحل للوحدات السكنية الفاخرة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية

سمو أمير حائل يتوج العطية بطلا للنسخة الـ19 من رالي حائل تويوتا الدولي 2023

مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع توفير مواد إيوائية وحقائب شتوية للمتضررين من الفيضانات في جمهورية باكستان

وزير الاقتصاد والتخطيط يبحث مع النائب الأول لمدير صندوق النقد الدولي فرص التعاون الثنائية

نائب رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون يتوج الفائز بكأس الهيئة للفروسية

موارد الشرقية توقع مذكرة تفاهم مع الشركة العربية الموحدة للتجارة

40 طالباً وطالبةً يحصدون الجوائز الكبرى لإبداع 2023.. ويستعدون لتمثيل الوطن في مسابقة “آيسف” الظهران

سمو أمير منطقة الجوف يعزي رئيس مركز الرديفة والرافعية في وفاة والدته

خبر عاجل

خادم الحرمين الشريفين يوجه باستمرار الدعم الإضافي لمستفيدي حساب المواطن حتى مارس المقبل

عام

بعد شهرين من استشهاده.. فيديو يروي قصة بطولة “أحمد المجرشي” بالحد الجنوبي

بعد شهرين من استشهاده.. فيديو يروي قصة بطولة “أحمد المجرشي” بالحد الجنوبي
https://wp.me/pa8VKk-19K
24702
0
صحيفة الشمال
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال

بعد قرابة شهرين من استشهاد الوكيل رقيب أحمد قادري مجرشي، أفرجت الأجهزة المحمولة الخاصة بزملائه عن مقطع فيديو يكشف إقدام الوكيل رقيب أحمد المجرشي على أحد مواقع الاشتباك الحدودية بالحد الجنوبي وهو يردد نحن “ذهبنا فداءً للدين ثم المليك ثم الوطن”، وهو ما يكشف المعنويات العالية التي يتمتع بها جنودنا البواسل .
وفي التفاصيل، روى ماجد مجرشي تفاصيل عن آخر أيام حياته قائلاً: الشهيد بإذن الله وكيل رقيب أحمد قادري محمد عياشي مجرشي من سكان منطقة جازان محافظة الحرث (قرية الدفينية) أسد من أسود السنة الذين لبوا النداء لنصرة الإسلام والمسلمين وتحطيم مخططات وأحلام الدول الطامعة في بلاد الحرمين، ومنها إيران وقطر وغيرهما من الدول التي تحمل الحقد على المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين مهبط الوحي قبلة المسلمين، فالحمد لله أحمد كان من أوائل المرابطين على حدود المملكة العربية السعودية .
وأضاف: مر أحمد بظروف مرض والده، وكان أحمد في هذه الفترة يحاول جاهداً إرضاء الجميع، فكان خادماً ومطيعاً لوالديه ويلبي احتياجاتهما، ويحاول تقديم ما في وسعه في خدمة دينه ووطنه، فكان يحاول أن يجمع بين رضا والديه ورضا ربه تجاه دينه ووطنه والحمد لله الذي وفقه إلى هذه الأعمال.
وتابع: لم تمض إلا أيام وجاء الإذن للوالد بالخروج من المستشفى من مدينة الملك فهد الطبية بالرياض بتاريخ 15 جمادى الأولى ١٤٣٩هـ وإكمال العلاج في المنزل والمراجعة بعد فترة للمستشفى لمتابعة الحالة .
وأكمل: عاد أحمد إلى جازان وأخبر قائده المباشر بأن الوالد أعطي خروجاً من المستشفى والآن أنا جاهز للعودة إلى ميدان العز والشرف، فكان الرد من رئيس رقباء السرية بأن رتب وضعك يا أحمد في هذا الأسبوع وداوم معنا يوم السبت 24 جمادى الأولى فكان رد أحمد بإذن الله .
واستطرد: فِي يوم الجمعة 23 جمادى الأولى، وبعد الانتهاء من صلاة الجمعة اجتمعنا على وجبة الغداء، جميع العائلة بوجود أحمد ولم نكن على علم بأن هذا آخر يوم يجمعنا بأحمد، وبعد صلاة المغرب ودعنا أحمد كعادته إلى الذهاب إلى نجران ليكون في الصفوف الأولى مسانداً زملاءه في الدفاع عن مقدسات هذا البلد، بلاد الحرمين، فبعد وصوله إلى مقر عمله يوم السبت 24 جمادى الأولى لمواقع عمله الأمامية ومكث يعمل طوال الليل.
واختتم قائلاً: إنه ذهب إلى صلاة الفجر وبعد الانتهاء من الصلاة لم تمر إلا لحظات وشن عليهم العدو هجوماً من جميع الاتجاهات تبادل معهم أحمد وزملاؤه إطلاق النار، وحينما كان أحمد يرمي على العدو القنابل اليدوية ليقتل أكثر عدد منهم، فيما وجّه أحد القناصين سلاحه على صدر أحمد فأصابته رصاصة العدوان الحوثي واستشهد بإذن الله.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*