الأربعاء, 18 محرّم 1446 هجريا, 24 يوليو 2024 ميلاديا.
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الأربعاء, 18 محرّم 1446هـ

الفجر
04:19 ص
الشروق
05:47 ص
الظهر
12:28 م
العصر
03:53 م
المغرب
07:10 م
العشاء
08:40 م
المشاهدات : 48080
التعليقات: 0

مخرج خمسة

مخرج خمسة
https://www.alshaamal.com/?p=97883

البعض منِّا لديه تصور أو صورة ذهنية مُعينة يتخيلها ثم يسقطها على كل الناس ويعتقد أنّه أخذك إلى زاويته الضيقة، حينما يفرض عليك أسلوبه المستفز، هكذا يظن، علمًا بأنني أقضي وقتًا غير ممتع بالتأكيد في الإجابة عليه، ولكن لأنني لم أجد شيئًا آخر أشتغل به غير إجابته على تساؤلاته.

فكان الله في عون أمثالي، ممن وهب نفسه دون أجر للرد على أمثال هذا الرجل.

يقول والحماس يتطاير من عينيه وكأنه ممسكٌ بضالته المستعصية:

أنتم الكتاب من أسوأ الناس في علاقاتكم الشخصية ولديكم تسلط عجيب على المُجتمع، وبعضكم يظن نفسه حاملًا لواءه، والبطل الخارق ويملك كل الحلول، ولم أجد منكم أحدًا بدأ مقالته بـ “لا أعلم”، تفتون في السياسة والطب والأدب والرياضة، وتتحدثون لغة الإغريق منذ القرن “السادس قبل الميلاد”،

وإن كان هذا الرجل قد أصاب كبد وقلب الحقيقة، فماذا سأفعل وأنا من انبرى للدفاع بغير قصد مني، فلو علمت بوجوده هنا لما أنتظرت دقيقة واحدة، ليس هربًا أو جبنًا مني، ولكن ردي لن يحتمل أكثر مما قاله، وكأنني أدور في باحة واسعة مُترامية الأطراف ولدي متسع من التجوال والتنقل وتغيير الاتجاه، ولكن للأسف لم أستخدم منها غير أطرافها “امشِ جنب الحيط” لعله يسندك عندما تفقد توازنك أو تهم بالسقوط وقد تكون أقرب للمخرج خمسة لتنفذ برأيك منه إلى اللا عودة.

ربما أوافقه في بعض ما ذهب إليه وأزيد بأنَّ البعض أيضًا يظن وبعضه إثم، بأنه يملك حَصانة وهبها لنفسه وأكتسبها بريشة قلمه، إن كان له قلم فجميعنا الآن خلف تلك “اللوحة” المقيتة التي أضاعت منا الكثير في قواعد الإملاء والخط.

نعود لصاحب الشأن والحصانة، وهذا أحد المواقف التي لا تنسى وكنت شاهد عيان، عندما أستوقف موظف الجوازات في إحدى الدول العربية أحدهم، وقال له: من أنت؟

وكأنما نزلت عليه كبرق خاطف يعقبه رعد قاصف، يسمعه القاصي قبل الداني، ألم تعلم من أنا؟، ألم تقرأ يوماً افتتاحية صحيفة؟ ألم تزر مكتبة؟ ألم تشاهد تلفازا؟ وأنهال عليه بألم وأخواتها.

الجميل أن الموظف كان يبتسم وعندما انتهى من حديثه المتشنج، بادره بالسؤال ذاته.. من أنت؟

ياله من عصف ذهني، وياله من يوم شاق لن ينتهي بسلام.

عد لرشدك.. أعلم بأنك تتجاوز الستين وخلال هذا العمر نثرت وبعثرت وتصدرت وأصدرت، ولكن لا تطلب المستحيل وتتمناه؛ فتقضي ما بقي لك تتسولهم من أنا؟.

ومضة:

يقولون الليل للعشاق..

فمتى نتعلم السرقة؟!

 

للكاتب : عائض الأحمد 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>