الثلاثاء, 9 ربيع الآخر 1442 هجريا.
الظهر
12:07 م
الأحساء
36°C

احدث الاخبار

مستشفى خاص بـ”جازان” يضع مواطنة على قيد الحياة في عداد الموتى .. وابنها يطالب الجهات المختصة بإنهاء معاناتها!

همسات الثقافي يوقع شراكة وإتفاق

توضيح من الاحوال المدنية بشأن الفئة العمرية التي يلزم فيها استخراج بطاقة الهوية الوطنية

نادي ذوي الإعاقة بـ”عسير” يحقق المركز الأول على مستوى المملكة في بطولة رياضة السباحة

توجيه من أمير الحدود الشمالية بتشكيل لجنة تُعنى بالاستثمار بالمنطقة

التحالف: الاعتداء على إحدى محطات توزيع المنتجات البترولية بجدة اعتداء إرهابي جبان

في يومه الرابع .. مزاد العظيم للإبل بحائل يشهد إقبالاً كبيراً من قبل محبي وزوار الفعاليات المصاحبة للمزاد

مصدر مسؤول في وزارة الطاقة : نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف

بالفيديو: صحيفة الشمال تلتقي مع رئيس جمعية “البيئة” بالمدينة المنورة .. والكشف عن حملة تشجير وتنظيف أحياء المنطقة!

القبض على شخص أتلف عدداً من أجهزة الرصد الآلي بالأحساء

مدير صحة حفر الباطن يستقبل أعضاء مجلس المسؤولية الاجتماعية ” الفاء “

وزير التعليم : يؤكد على أن التعليم المدمج بين الحضوري وعن بُعد سيكون له أهمية كبيرة في المرحلة المقبلة

المشاهدات : 8900
التعليقات: 0

منفذ عرعر بين ٣٠ عام وقمه العشرين

منفذ عرعر بين ٣٠ عام وقمه العشرين
https://wp.me/pa8VKk-xjW
صحيفة الشمال الإلكترونية
صحيفة الشمال الإلكترونية كتب:سلمى بنت حسن

مثلث الإنسان يدور حول ماضيه وحاضره ومستقبله وهانحن نُلقى الكلمات على ثلاثين عام ظل فيها معبر عرعر صامد ضدد كل الأحداث التى أدت إلى سجنه رغم أنفه، إلى أن جأت لحظه الفرج إنطلق كالطوفون ليعيد الأخوين كسابق عهدهما بواسطه عقد قرآن كان مهرهُ فتح المجال ألإقتصادى وزياده التعاون والتبادل التجارى والإستثمارى، وتمهدت الطرق لمشاريع الطاقه البديله فى ظل وجود إختلال هيكلي فى إقتصاديات بعض الجيران، لتكون بدايه لإعادة إنتاج فرص عمل على طول الخط البرى فقصُرت المسافه بين المدن السعوديه والأسواق العراقيه لتدخل الأولى بثقل الواثق وسط ساحه تملؤها إيران وتركيا وهى بلدان ذات علاقه متوتره مع الرياض.

وبعد إستقبال منفذ عرعر لأخيه الذى عاد بالتيسير على باقى أخواته فى سوريا والأردن لمساعدتهم فى بناء إقتصاديتهم من جديد.

حرص الملك على إستقبال المدعوين فى قمه العشرين، من أجل حمايه الأرواح واستعادة النمو من خلال التعامل مع جائحه كورونا والتعافى من أوجه الضعف التى اتضحت خلال الجائحه وتعزيز النمو على المدى الطويل ومجابهة التحديات ألإقتصاديه والإجتماعيه من أجل بناء مستقبل أفضل.
ولكن يبقى السؤال هل وضعت قمه العشرين حدًا للحرب التجاريه بين أمريكا والصين؟
قمة العشرين هى
منتدى للتعاون الأقتصادى والمالي بين هذه الدول وجهات ومنظمات دوليه تلعب دورا محوريًا فى الاقتصاد والتجاره فى العالم وتجتمع سنويا فى إحدي الدول الأعضاء فيها.

خاتمة:
ستبقى الدول المحورية في الشرق الأوسط في المقدمه مهما تبدلت السياسات وتغيرت الظروف.

 

كتب:سلمى حسن

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*